الإمارات.. ”الاتحاد النسائي” يستقبل مديرة مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

استقبلت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، سعادة نادية جبور، مديرة مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والوفد المرافق لها في مقر الاتحاد النسائي العام في أبوظبي.

جرى خلال الزيارة بحث سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائية بما يخدم ملف دعم وتمكين المرأة.

وأكدت سعادة نورة السويدي أن المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة تتمتع بكافة حقوقها الوظيفية والمجتمعية، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة واهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”، التي تدعم المرأة في كل ما يفيدها في حاضرها ومستقبلها.

كما استعرضت الأمينة العامة الاتحاد النسائي ملامح الاستراتيجية الوطنية للمرأة التي يعمل الاتحاد على تنفيذها وأهم الإنجازات التي حققها في مسيرة تمكين المرأة عن طريق المساهمة بشكل دوري وفعال بمراجعة التشريعات الخاصة بالمرأة وتنمية وتطوير قدراتها، وفي مجال خدمة المجتمع بشكل عام والمرأة بشكل خاص، عن طريق تبني عدة مبادرات بتوجيهات ودعم لا محدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.

واطلع الوفد على مبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الهادفة إلى تحسين سبل استقرار اللاجئين وتوفير احتياجاتهم الأساسية ومساعدتهم على التغلب على التحديات التي تواجههم، النابع من رؤية دولة الإمارات الإنسانية ودعمها المستمر بقضايا اللاجئين للوقوف على ما يواجهونه من أجل تقديم المساعدات العاجلة والضرورية لهم في مختلف المناطق والعمل على تحسين مستوى ظروفهم المعيشية.

وتفقدت الزيارة قاعة الجوهرة حيث اطلعت على مجموعة من الأوسمة والدروع التي حصلت عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من قادة الدول والمؤسسات والجهات المحلية والدولية، تكريماً لها وتقديراً لدورها في دعم القضايا الإنسانية والخيرية والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها.
كما تضمنت الزيارة جولة في أقسام الاتحاد، منها المعرض الدائم الذي يعد أحد الأقسام المهمة في الاتحاد النسائي العام، حيث يهدف إلى إبراز تراث دولة الإمارات والمحافظة عليه من الاندثار.. ويتكون المعرض من عدة أقسام متنوعة تعكس أنماط الحياة المختلفة ومناحي الحياة اليومية قديما مثل قسم البدو ممثلا في الخيمة ومستلزمات الحياة اليومية عند أهل البادية وقسم الحضر ممثلاً في حياة أهل الساحل بالإضافة إلى أقسام توضح الحياة قديماً مثل غرفة العروس، والأزياء والحلي التقليدية وقسم الأدوية الشعبية.

وأشادت سعادة نادية جبور، بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ومبادراتها الانسانية من خلال برامج “صندوق الشيخة فاطمة للمرأة اللاجئة”، الذي تأسس بمبادرة كريمة من سموّها، لتمويل المشاريع التي تنهض بمستوى الخدمات الموجهة للنساء اللاجئات، وتحسين ظروفهن الإنسانية والاقتصادية والحياتية بصورة عامة. وعطاءها المتواصل لا سيما خلال فترة جائحة “كوفيد19″، حيث امتدت أياديها البيضاء إلى بقاع العالم، الأمر الذي يعكس نبل مشاعر سموها وتضامنها مع كل شعوب العالم.

انتقل إلى أعلى