إطلاق برنامج الاستشارات المتخصصة للطالبات ذوات الإعاقة “ادعمني” بجامعة الأميرة نورة

أطلق مركز مساندة الطالبات ذوات الإعاقة بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن اليوم، برنامج الاستشارة المتخصصة “ادعمني”، الرامي إلى دعم عمليات التعليم والتعلّم للطالبات ذوات الإعاقة، وتعزيز إمكانية الوصول الرقمي للمحتوى التعليمي.
ويُتيح البرنامج فرصة المشاركة بأفضل الممارسات في مجال التعليم العالي للطالبات ذوات الإعاقة مما يسهل لهن العملية التعليمية وذلك من خلال؛ دعم وتوجيه أعضاء هيئة التدريس بأفضل الحلول التعليمية والتشخيصية الرقمية؛ لرفع مستوى إمكانية الوصول التعليمي الشامل باستخدام القنوات التعليمية المختلفة.
ويشمل البرنامج تقديم الاستشارات من قبل مجموعة من المتخصصين في عدة مجالات تتضمن: طرق تطبيق التكيفات الأكاديمية، وأساليب التقييم المناسبة، والبرامج والأجهزة التقنية المساعدة لذوات الاعاقة، واستخدام خصائص نظام البلاك بورد لتحقيق الوصول الرقمي.
ويرتكز عمل المركز على تقديم الدعم الأكاديمي للطالبات ذوات الإعاقة، وفق احتياجاتهن الخاصة، ومواءمتها مع المتطلبات الجامعية وذلك من خلال حزمة من برامج الدعم المتخصصة، التي تتضمن تقديم التكيفات الأكاديمية للطالبات، الجلسات التعليمية، ومجموعة من الدورات التدريبية الموجهة.
من جانبها، أكدت مديرة المركز الدكتورة ريم العبد الوهاب أن دور أعضاء الهيئة التعليمية يتجاوز مجرد تفعيل التكيفات الأكاديمية، أو السماح بوجود مرافقين (أو مترجمين لغة إشارة) داخل القاعة الدراسية، حيث يتعين على أعضاء هيئة التدريس توفير بيئة مُرحبة، وشاملة للطالبات ذوات الإعاقة مما يعزز من تفاعل ومشاركة الطالبات داخل القاعات الدراسية.
ويأتي البرنامج انطلاقاً من رؤية 2030، التي تُعنى بتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الحصول على فرص تعليمية مناسبة، يضمن تزويدهم بالمعارف والمهارات التي تؤهلهم للحصول على فرص عمل مناسبة تكفل استقلاليتهم واندماجهم بالمجتمع كأشخاص فاعلين ومنتجين.
يُشار إلى أنّ مركز مساندة الطالبات ذوات الإعاقة، يسعى إلى توفير بيئة أكاديمية داعمة لتسخير الإمكانات البشرية كافة، والمعمارية، والتقنية المتوفرة بالجامعة وجعلها سهلة الوصول بالنسبة لهن.

انتقل إلى أعلى