“الوهيبي” يدشن “جبل طويق التطوعي” من “تعليم الرياض” عبر البوابة الإلكترونية

دشن مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي البوابة الإلكترونية للتسجيل والانضمام إلى المنصة الوطنية للعمل التطوعي على مستوى الإدارة.
جاء ذلك بحضور المشرف العام على تطوير الموارد البشرية بوزارة التعليم د .ماجد السعيد، ومدير إدارة الموارد البشرية عبدالله المسبحي، ومدير إدارة الإعلام والاتصال علي بن محمد الغامدي، ومنسق وحدة العمل التطوعي في إدارة الموارد البشرية محمد المويهاني، ومديرة وحدة العمل التطوعي في ديوان وزارة التعليم حليمة حظه.

وقال “الوهيبي”: تدشين المنصة يهدف إلى تحقيق رؤية المملكة 2030 بالوصول إلى مليون متطوع ومتطوعة، والمعلم والمعلمة قدوة في قيادة الأعمال التطوعية، ولكنها تظل من خلال منصة وطنية، فنحن نشجع ونعرف بهذه المنصة ونشرف على هذه البرامج لنضمن اتجاهها نحو الاتجاه الصحيح وفق الضوابط والإجراءات المنظمة لها”.

وأضاف: نحن جزء يكمل القطاعات الموجودة في منصة العمل التطوعي، حيث عملنا في هذا المشروع على تشجيع الطلاب والطالبات في الشؤون التعليمية، من خلال الأنشطة الطلابية، ولدينا 90 ألف موظف في تعليم الرياض وملايين الطلاب والطالبات وأولياء الأمور والأسر سيتكاملون ليكونوا جميعًا جبل طويق التطوعي، للإسهام بأعمال تطوعية توثق في سجل الوطن.

من جهته، قال “السعيد”: إطلاق المبادرة يعبر عن وعي تعليم الرياض بأهمية تفعيل العمل التطوعي في الميدان التعليمي، فالتعليم من أكثر الجهات والقطاعات التي لديها موارد بشرية تقدر بنحو 500 ألف معلم ومعلمة و140 ألف إداري وإدارية وملايين الطلاب في التعليم العام والجامعي، ودخولهم في العمل التطوعي سيرفع منه وسيحقق مستهدفات المملكة.

وأضاف: نحن نعلم أن مستهدف المملكة في عام 2030 الوصول إلى مليون متطوع سعودي من الجنسين ومن شرائح المجتمع كافة، وهناك متحققات كثيرة وكبيرة جدًا خلال الأعوام الماضية ونتوقع مع دخول التعليم بشكل قوي جدًا أن يتحقق المزيد.
وأردف “السعيد”: الجميع يعمل ضمن منصة العمل التطوعي وفرصنا التطوعية تطلق ضمن هذه المنصة، التي تربطنا من خلالها علاقة وشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في عمليات إطلاق الفرص التطوعية ونشرها والوصول إلى المتطوعين ومراقبة العمل التطوعي.

وتابع: بعد أن تم تسكين العمل التطوعي في وزارة الموارد البشرية تم تأسيس وحدة العمل التطوعي وفق المعيار الوطني الخاص بالتعليم، الذي يتم العمل عليه حاليًا، ونتطلع أن تكون الرياض من أولى القطاعات التعليمية في المملكة التي تحقق تأسيس العمل التطوعي، حيث سيكون حاضرًا في قطاعات التعليم كافة خاصة في المدارس”.

في سياق متصل، قال “المسبحي”: وحدة العمل التطوعي، وحدة مختصة في العمل التطوعي في وزارة التعليم وتسهم في تحقيق رؤية المملكة للوصول إلى مليون متطوع في 2030.

وأضاف: العمل التطوعي يهدف تمكين وتمويل مهارات أفراد المجتمع للمساهمة في التنمية الاجتماعية، وغرس الفكرة للنشء والأجيال واستثمار أوقات فراغهم، إضافة إلى المساهمة مع الجهات الرسمية لنهوض واستدامة تطوير المجتمع، ومعرفة مشكلاته وقضاياه واحتياجه ومحاولة إيجاد الحلول، وتسهيل التعاون بين المؤسسات الحكومية والجمعيات الأهلية، وتحقيق التكافل والتضامن من خلاله.

انتقل إلى أعلى