“الجميح” يُكَرّم العاملين والمشاركين في فعاليات “عيد شقراء 43”

كرّم رئيس جمعية التنمية والتطوير بشقراء الشيخ حمد بن عبدالعزيز الجميح، اليوم السبت، في منزله، عددًا من أعضاء مجلس إدارة الجمعية.

تَقدم الأعضاء الشيخ عمر بن سعود البليهد، والدكتور إبراهيم بن محمد أبو عباة، والشيخ عبدالعزيز بن عبدالكريم العيسى، والدكتور عبداللطيف بن محمد الحميد، والدكتور محمد بن خالد الفاضل، وعبدالعزيز بن إبراهيم الهدلق، والمهندس إبراهيم بن محمد أبو عباة، وعدد من رؤساء اللجان والعاملين والإعلاميين والمتطوعين في فعاليات عيد شقراء 43.

وبدأ حفل التكريم بكلمة للدكتور إبراهيم أبو عباة، شكر خلالها الشيخ حمد الجميح، على مبادرته الكريمة لاستضافة حفل التكريم.

كما نقل “أبو عباة” تحيات نائب رئيس المجلس الشيخ عبدالله بن منيع، الذي لم يتمكن من الحضور لسفره.

وأشاد بجهود اللجنة التنفيذية في متابعة سير عمل الجمعية، وخص بالشكر الداعمين لهذا العمل الوطني والرعاة الرسميين لفعاليات العيد، وهم: شركة الجميح القابضة، والشيخ عبدالله بن سليمان المنيع، والشيخ عبدالعزيز بن سليمان المنيع، والشيخ عمر بن سعود البليهد، ومجموعة شركات محمد وعبدالرحمن السعد البواردي.

بعد ذلك ألقى الشيخ حمد الجميح، كلمة رحّب فيها بجميع الحضور، وأشاد فيها بجهود الجميع في تفعيل أنشطة وبرامج الجمعية.

كما شكر العاملين والإعلاميين والمتطوعين على ما بذلوه لإنجاح فعاليات عيد شقراء 43، ومن جهد ملموس لإخراج الفعالية بصورة مشرفة، وإدخال الفرحة والسرور على زوار الفعالية.

ثم ألقى رئيس اللجنة التنفيذية عبدالعزيز الهدلق، كلمة أثنى فيها على جميع اللجان العاملة، وخص بذلك لجنة البرامج والمبادرات، ولجنة التراث والحرف، واللجنة النسائية، ولجنة العلاقات العامة والإعلام والمتطوعين والمتطوعات.

وقدم المدير التنفيذي عبدالمحسن بن محمد الموسى، نبذة مختصرة عن الفعالية وبرامجها، وإحصائية بعدد الزوار، ودور اللجان المشاركة في تنظيم وترتيب الحفل ومشاركة الأسر المنتجة.

من جانبه، شكر رئيس لجنة البرامج والمبادرات، مجلس الإدارة على دعمه المادي والمعنوي ورعايته للحفل؛ مؤكدًا أن هذا العمل لم يكن ليتم لولا توفيق الله سبحانه وتعالى، ثم الدعم المستمر من أعضاء مجلس الإدارة.

وفي ختام الحفل، قدّم الشيخ حمد الجميح، شهادات شكر ودروع تذكارية بهذه المناسبة لجميع المشاركين في الفعالية، ثم دعا الجميع لتناول طعام العشاء.

انتقل إلى أعلى