15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440 هـ( 299 زيارة ) .
أعلنت لجنة المشاريع الخيرية بجمعية الكلمة الطيبة أن 325 أسرة بحرينية استفادت من المشروعات الخيرية الرمضانية لعام 1440هـ 2019. وأشار السيد محمد إبراهيم محمد رئيس لجنة المشاريع الخيرية إلى أن أهم المشروعات المنفذة داخل مملكة البحرين هي: مشروع إفطار الصائم والذي استفاد منه (325) أسرة فقيرة، حيث قامت اللجنة بتسليم الكوبونات للأسر المتعففة، ومشروع السلة الرمضانية، إضافة إلى تنفيذ «مشروع إفطار على الطريق»، وتم توزيع أكثر من 1000 وجبة على طرق المملكة الرئيسية. وأيضًا قامت اللجنة بوضع خيمتين رمضانيتين في منطقة المحرق كانت الأولى بالقرب مجمع الواحة وتستوعب عددا أكثر من 500 صائم، أما الخيمة الثانية فكانت قرب جامع الرحمة وتستوعب أكثر من 300 صائم، وساهمت في بعض المخيمات في بعض المناطق بالمملكة، وكان آخر المشاريع الرمضانية للجنة هو مشروع زكاة الفطر، حيث تم توزيع الزكاة على الأسر واستفاد من هذا المشـروع (325) أسرة متعففة. كما أعلنت اللجنة استعدادها لتنفيذ مشروعها الموسمي السنوي منها: «مشروع الأضاحي» و«كسوة العيد» و«الحقيبة المدرسية» للعام الدراسي الجديد 2019/2020م. وأشاد رئيس لجنة المشاريع الخيرية بالجمعية بالثقة التي أولاها أصحاب الأيادي البيضاء من الشركات والأفراد، للجمعية من خلال دعمهم المتواصل لأنشطتها وبرامجها، مثمنا جهد المتطوعين من الأعضاء في إنجاح أعمال وبرامح لجنة المشاريع الخيرية.
15 يوليو 2019 - 12 ذو القعدة 1440 هـ( 299 زيارة ) .
في إطار ما تقدمه دار المحرق لرعاية الوالدين من خدمات متميزة لمنتسبيها من كبار السن من خلال تنظيم العديد من الأنشطة والبرامج وعلى رأسها الزيارات إلى مختلف المؤسسات الاجتماعية والمراكز في مملكة البحرين نظمت الدار زيار ة إلى مركز الجسرة للتدريب الحرفي والذي يعد من أهم المراكز الحرفية لهيئة البحرين للسياحة والمعارض، وذلك بهدف إتاحة الفرصة لمنتسبيها من كبار السن وتشجيعهم على ممارسة ما يتناسب مع ميولهم وخبراتهم في مجال الأنشطة المهنية والحرفية ، حيث تضمنت الزيارة التعرف على منتجات أصحاب الورش حيث يضم المركز ورش عديدة لمختلف الصناعات الحرفية الموجودة في صالة العرض في مبنى المركز والتي اطلع عليها منتسبي الدار ونالت إعجابهم ، كما قاموا بجولة في أقسام المركز وكان لهذه الزيارة دور فعال في تشجيعهم على الإستمرار في ممارسة مثل هذه الأعمال التي من شأنها أن تشغل أوقات فراغهم بشكل إيجابي.
14 يوليو 2019 - 11 ذو القعدة 1440 هـ( 107 زيارة ) .
أشاد الدكتور مصطفى السيد، الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية، بجهود وزيرة الصحة فائقة بنت سعيد الصالح على الدعم الذي تقدمه وزارة الصحة وجميع منتسبيها لمنتسبي المؤسسة الخيرية الملكية، والمساهمة المتميزة في الخدمات الصحية التي تقدمها المؤسسة لمنتسبيها من الأيتام والأرامل، وشراكتها في مشروع "الفارس" الذي أطلقته المؤسسة لتوفير عدد من مضخات الأنسولين للأطفال المصابين بمرض السكري النوع الأول، مثمناً جهود فائقة الصالح الدائمة في رعاية و دعم العمل الخيري والإنساني الذي تقوم به المؤسسة الخيرية الملكية، ومؤكداً بأن الصالح معروفة بحبها للخير ومساعدة المحتاجين في جميع المهام التي تولتها عبر دعم العديد من البرامج والمشاريع الإنسانية. وأكد السيد بأن وزارة الصحة شريك دائم مع المؤسسة الخيرية الملكية في خدمة المجتمع البحريني وتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية والمشاريع التنموية التي تقدمها المؤسسة للشعوب والدول الشقيقة والصديقة. جاء ذلك، بمناسبة استقبال الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية للوزيرة الصالح وعدد من المسؤولين من وزارة الصحة خلال زيارتهم للمؤسسة الخيرية الملكية، وذلك ضمن متابعة الشراكة القائمة بين المؤسسة ووزارة الصحة في الخدمات والمشاريع الصحية التي تنفذها المؤسسة، ومنها مشروع "الفارس" بصفة خاصة، وخدمة الأيتام والأرامل بصفة عامة. ومن جهتها، أشادت الصالح بالجهود الخيرية والإنسانية التي تقوم بها المؤسسة الخيرية الملكية في مختلف المجالات، بتوجيه ورعاية كريمة من جلالة الملك المفدى، وبقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية، معربة عن تشرفها شخصياً وجميع العاملين في وزارة الصحة في دعم عمل المؤسسة الخيرية الملكية والمشاركة معها في خدمة الأيتام والأرامل البحرينيين والشعوب والدول الشقيقة والصديقة. كما أكدت بأن وزارة الصحة مستمرة في هذه الشراكة وتقديم الدعم الدائم للمشاريع الإنسانية والتي تعود بالخير على مملكة البحرين وشعبها الكريم تحقيقاً لمبدأ الشراكة المجتمعية بين المؤسسة والقطاعات الأخرى لنشر ثقافة عمل الخير بين جميع أفراد المجتمع.
11 يوليو 2019 - 8 ذو القعدة 1440 هـ( 36 زيارة ) .
أطلقت المؤسسة الخيرية الملكية فعاليات النشاط الصيفي لعام 2019 والتي تحتوي على العديد من البرنامج والأنشطة للأطفال والأمهات، ويستمر مدة شهرين. ويهدف النشاط الصيفي لهذا العام إلى صقل هوايات أسر المؤسسة وتطويرها واكسابهم بعض المهارات، بالإضافة إلى قضاء وقت مفيد وممتع لأبناء المؤسسة في الإجازة الصيفية، ويضم نشاط هذا العام دورات مختلفة في الفنون والطبخ والكمبيوتر السباحة وبناء الشخصية وورشة عمل في كتابة السيرة الذاتية، كما يحتوي على عدة فعاليات ترفيهية منها الرحلات البحرية والبرية وزيارة العديد من معالم البحرين السياحية والترفيهية والثقافية. كما ويشارك أبناء المؤسسة في عدد من البرامج الصيفية بالتعاون مع مختلف الجهات منها وزارة شؤون الشباب والرياضة متمثلة في مدينة الشباب والمراكز الشبابية، إلى جانب وزارة الداخلية من خلال معسكر أكاديمية الشرطة، بالإضافة إلى مدرسة أكاديمية الأطفال ونادي سار، ويأتي هذا التعاون الذي تحرص عليه المؤسسة مع الجهات المختلفة في إطار تعزيز الشراكة المجتمعية ودعم العمل الإنساني والخيري التي تحرص عليه المؤسسة. والجدير بالذكر تحرص المؤسسة الخيرية الملكية على إقامة النشاط الصيفي سنوياً وذلك ضمن الرعاية الاجتماعية التي تهتم بها والتي تهدف إلى تنمية مهارات الأبناء والأمهات وتطويرهم في شتى المجالات التعليمية والتربوية والترفيهية وصقل مواهبهم وتنميتها وتعزيز قيم الولاء والمواطنة لديهم.
10 يوليو 2019 - 7 ذو القعدة 1440 هـ( 25 زيارة ) .
قامت مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين في الآونة الأخيرة بخمس زيارات معلنة (مخطر عنها سابقا) لكل من مركز إصلاح وتأهيل النزيلات، ومركز رعاية الأحداث، ودار الكرامة للرعاية الاجتماعية، ودار رعاية الطفولة "بيت بتلكو"، ودار الأمان، وذلك استكمالا لأنشطة وعمل المفوضية بموجب إختصاصاتها القانونية، والمذكورة في المادة الأولى من مرسوم إنشائها والتي نصت على أن المفوضية تختص بمراقبة السجون ومراكز التوقيف ومراكز رعاية الأحداث والمحتجزين وغيرها من الأماكن التي يمكن أن يتم فيها إحتجاز الأشخاص كالمستشفيات والمصحات النفسية، بهدف التحقق من أوضاع إحتجاز النزلاء والمعاملة التي يتلقونها. وأوضحت المفوضية أن هذه الزيارات، سلطت الضوء على الخدمات الإجتماعية العديدة المقدمة من جانب المراكز التي تشرف عليها وزارة العمل والتنمية الإجتماعية فيما يتعلق برعاية وإيواء الأطفال مجهولي الأبوين والأيتام وأطفال الأسر المتصدعة، وكذلك الإيواء المؤقت المجاني لأفراد الأسر المتعرضين للعنف الأسري بالإضافة إلى مكافحة ظاهرة التسول والتشرد. وفي سياق متصل، رحبت المفوضية بالاجتماعات التنسيقية التي تمت بين الجهات المختصة في وزارتي الداخلية والعمل والتنمية الإجتماعية من أجل بحث إجراءات نقل تبعية مركز رعاية الأحداث من وزارة الداخلية إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مثمنة تعاون وزارة الداخلية لإنجاح هذه الخطوة وتنفيذها بسهولة، تنفيذا لتوجيهات معالي وزير الداخلية بهذا الخصوص، ومن خلال استعدادها لتوفير برامج لتدريب وتأهيل الكوادر التي ستعمل في المركز من منتسبي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية. كما رحبت المفوضية بما أعلنته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من استعدادها لنقل تبعية مركز رعاية الأحداث إليها، وأنها تعمل بالتنسيق مع الجهات المختصة في وزارة الداخلية لتحقيق ذلك من خلال خطة زمنية تمر عبر مراحل، بحيث تتم العملية بسلاسة ودون الإخلال بسير العمل بالمركز.
10 يوليو 2019 - 7 ذو القعدة 1440 هـ( 24 زيارة ) .
أعلن البروفيسور يوسف عبدالغفار رئيس مجلس إدارة الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية عزم الشبكة الإقليمية إطلاق «موسوعة ومنصة الخبراء العرب في مجال المسؤولية المجتمعية» وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمسؤولية المجتمعية لعام 2019م، والذي يصادف يوم 25 سبتمبر من كل عام. ودعا الخبراء والمتخصصين العرب من الجنسين في مجالات المسؤولية المجتمعية إلى التقدم والمشاركة في المسابقة المهنية «المائة شخصية من الخبراء العرب الأكثر تأثيرا في مجال المسؤولية المجتمعية لعام 2019م». وحول شروط التقدم لهذه المسابقة يقول البروفيسور يوسف عبدالغفار إن اللجنة المنظمة وضعت شروطا ومرجعية معيارية للتقدم إلى هذه المسابقة منها: أن يكون المتقدم من الشخصيات العربية العاملة في مجالات المسؤولية المجتمعية لمدة لا تقل عن خمس سنوات، وأن يكون قد عمل في أحد مجالات المسؤولية المجتمعية التي تعتمدها الشبكة الإقليمية في مجالات أعمالها وأنشطتها والمتمثلة في خمسة مجالات هي «التدريب – الاستشارات - تصميم المبادرات المجتمعية وإدارتها - الـتأليف والنشر - البحث العلمي». وسوف يتم اعتماد خبرات المتقدمين في أحد المجالات التخصصية الآتية (المسؤولية المجتمعية- التنمية المستدامة- أخلاقيات الأعمال- الخدمة المجتمعية- التطوع المؤسسي). وسيحصل بموجبها المنضمون إلى قائمة المائة شخصية عربية الأكثر تأثيرا في مجال المسؤولية المجتمعية على مزايا عديدة.
9 يوليو 2019 - 6 ذو القعدة 1440 هـ( 38 زيارة ) .
شارك 100 متطوع في التبرع بالدم في حملة نظمها كل من ملتقى البحرين ومستشفى الجزيرة الطبي بهدف سد جزء من النقص في كمية الدم ببنك الدم في مجمع السلمانية الطبي. جاءت عملية التبرع بالتنسيق بين كل من ملتقى البحرين ومستشفى شفاء الجزيرة الطبي لتغطية النقص الحالي في بنك الدم بمجمع السلمانية الطبي من جهة، ومن جهة أخرى القيام بواجبهما كمؤسستين مدنيتين في مثل هذه الظروف الإنسانية. وقال رئيس الملتقى إن الحملة افتتحها المدير الإداري لمستشفى الشفاء الدكتور سلمان علي غريب، وقد شارك فيها 100 شخص من المؤسسات الأهلية والموظفين والعاملين في مستشفى شفاء الجزيرة، وهو ليس برقم هين، كما حضر حملة التبرع الدكتور أزاد جي بي رئيس الملتقى ببنك الدم في مجمع السلمانية الطبي وغيره من الجهاز الإداري والفني، وقدم شكره الجزيل لكل من أسهموا بالتبرع وحرصوا على المشاركة في هذا العمل الإنساني ونجاحه وذلك من خلال الحضور على الرغم من ارتفاع درجة الحرارة، متطلعين إلى أن تتوالى هذه الفعاليات بما يخدم المسيرة الصحية ويعزز الحركة التطوعية في البلاد.
8 يوليو 2019 - 5 ذو القعدة 1440 هـ( 30 زيارة ) .
نظمت إدارة الاتصال بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني الحملة السنوية للتبرع بالدم بالتعاون مع بنك الدم المركزي بوزارة الصحة وذلك بمبنى الوزارة وسط حضور مميز من منتسبي الوزارة. وتأتي هذه الحملة انطلاقاً من حرص الوزارة على المشاركة في مبادرات خدمة المجتمع والتزامها بمسئوليتها الاجتماعية من خلال الأعمال الخيرية والإنسانية النبيلة التي تهدف إلى غرس مبادئ التطوع والمساعدة لدى الأفراد ومنها دعم حملات التبرع بالدم على مستوى المملكة ومساندة المرضى المحتاجين للدم. وشكل المتبرعون أحد أهم عوامل النجاح بحضورهم المكثف منذ اللحظات الأولى، حيث عبروا عن ارتياحهم لحسن التنظيم الذي أدى إلى تقليل فترات الانتظار والسرعة في إنهاء الإجراءات، كما أشادوا بدعم الوزارة وحرصها على المشاركة في الحملة سنوياً وهو ما يجسد معاني الإيثار والتعاون بين أفراد المجتمع. وتعد حملة التبرع بالدم واحدة من المبادرات الخيرّة التي تهدف إلى تنمية التواصل المجتمعي والمساهمة انسانياً في إنقاذ حياة المرضى ممن هم في أمس الحاجة للدم، حيث أن التبرع بالدم واجب إنساني ووطني يعكس مفهوم التكاتف والتكامل بين أفراد المجتمع. وتتقدم وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني بالشكر الجزيل للمتبرعين ولطاقم موظفي بنك الدم المركزي بوزارة الصحة لمساهمتهم الفعّالة في إنجاح هذه الحملة الانسانية.
8 يوليو 2019 - 5 ذو القعدة 1440 هـ( 32 زيارة ) .
تحتضن مملكة البحرين المؤتمر الدولي "الزكاة والتنمية الشاملة" والذي ينظمه صندوق الزكاة والصدقات بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بالتعاون مع مركزي كمبريدج و لندن للاستشارات والبحوث والتدريب ومجموعة الرقابة للاستشارات الشرعية والمالية بالمملكة الأردنية الهاشمية، المزمع اقامته في الفترة من 15 الى 17 أكتوبر المقبل ، تحت رعاية وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي بن عبدالله آل خليفة وبمشاركة حوالي 200 عالم وعالمة من 23 دولة . وقال الشيخ صلاح حيدر رئيس صندوق الزكاة والصدقات الأمين العام للمؤتمر، أن تنظيم المؤتمر الدولي يأتي سعياً نحو تحقيق الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030 التي ترتكز على مبادئ الاستدامة والتنافسية والعدالة، وبهدف تشخيص وتحليل واقع الزكاة في المجتمعات الإسلامية لتحديد نقاط القوة والضعف، وتكوين رؤية استشرافية ومقاصدية على ضوء الأهداف الشاملة لفريضة الزكاة، فضلاً عن إبراز الإيجابيات والمنافع الشاملة التي تحققها الزكاة في مجتمعاتنا المعاصرة، مع التركيز على دراسة المشاريع العملية والابتكارات التطبيقية المتعلقة بتطوير واقع الزكاة المعاصر، لا سيما وأن مملكة البحرين تُعد من أهم رواد تنمية قطاع الصيرفة الإسلامية عالميًا، فضلاً عن كونها تعد موطنًا لأكثر من 400 مؤسسة مالية، تشكل مزيجاً ثرياً من أسماء المؤسسات الدولية والإقليمية والمحلية، ما يمنح المؤتمر المقام في هذا الحاضنة قيمة كبيرة، خاصة وأن القطاع المالي في المملكة يعد أهم القطاعات . وأوضح الشيخ صلاح أن المؤتمر يسعى لبلوغ عدة أهداف منها الاستراتيجية وتتمثل في استثمار البحث العلمي في تفعيل الأدوار الحضارية والتنموية الشاملة والمستدامة للزكاة المعاصرة، وأيضاً هناك الأهداف التنفيذية مثل تشخيص وتحليل واقع الزكاة في المجتمعات الإسلامية بهدف تحديد نقاط القوة والتحسين ، فضلاً عن تكوين رؤية استشرافية ومقاصدية للأهداف الشاملة لفريضة الزكاة وتطبيقاتها التنموية وإبراز الإيجابيات والمنافع الشاملة التي تحققها الزكاة في المجتمعات المعاصرة ودراسة المشاريع العملية والابتكارات التطبيقية المتعلقة بتطوير واقع الزكاة المعاصرة . من جانبه قال رياض الخليفي رئيس مجموعة الرقابة للاستشارات الشرعية والمالية رئيس المؤتمر، إن الزكاة كفريضة إلهية وعبادة مالية وشعيرة إصلاحية حضارية، وأوسط أركان الإسلام الخمسة، قد جاءت لتحقق مفهوم التنمية الشاملة والمستدامة في الفكر الإنساني الحديث بأفضل صورها ، وتواجه فريضة الزكاة في هذا العصر تحديات استراتيجية على الصعيدين النظري والتطبيقي ، الأمر الذي أدى إلى خسارة المجتمعات والأفراد للكثير من منافع الزكاة وثمراتها على مستوى التنمية الشاملة والمستدامة في المجتمعات الإسلامية المعاصرة وأكد الخليفي أن المؤتمر الدولي يأتي في إطار دعم وتفعيل الدور الحضاري لفريضة الزكاة في مختلف مجالات التنمية الشاملة والمستدامة في المجتمعات المعاصرة يفتح الباب لمساهمات العلماء والخبراء بأفكارهم وأطروحاتهم المتعلقة بتشخيص واقع الزكاة ، ودراسة نقاط التحسين ، إلى جانب تسليط الضوء على الفرص والتحديات المتعلقة بالزكاة في العصر الحديث ، بالإضافة إلى طرح المشروعات العملية وابتكار الآليات والمنتجات التي تحقق أهداف الزكاة بكفاءة وتعزز تطبيقاتها المعاصرة . وفي إطار الأبعاد التنموية للمؤتمر، أشارت الدكتورة حفصة الغريب رئيس مركز كامبريدج البريطاني للاستشارات والبحوث والتدريب المشرف العام على المؤتمر، إلى أن تفعيل الدور الحضاري للزكاة في واقعنا المعاصر يعد أمراً يحتاج الى دراسات وبحوث ومشاريع عمل جادة من أجل تجلية الرؤية أمام الجهات التشريعية والتنفيذية في الدول بشأن تحسين وتفعيل أثر الزكاة في الواقع ، ولذلك سنحرص في المؤتمر على إبراز المشاريع العملية والمبادرات الابتكارية التي أسهمت بصورة عملية في تحسين جوانب مهمة في واقع الزكاة المعاصرة ، حيث تم رصدها واستكتاب الخبراء الذين قادوها في مختلف دول العالم الإسلامي. وأضافت: فتحنا آفاق الكتابة واستثمار البحث العلمي في إطاره النظري من خلال عشرة محاور حضارية تركز على جوانب مهمة في فريضة الزكاة المعاصرة، وهي المحور الشرعي ، والاجتماعي ، والاقتصادي ، والتشريعي، والمؤسسي ، والتعليمي ، والمحاسبي ، والإعلامي ، والأمني ، والسياسي. وحددت إدارة المؤتمر معايير منهجية لكتابة أوراق العمل منها الأصالة والمعاصرة ، حيث يتعين على الباحث الالتزام بتقديم الموضوع وفق أسس الأصالة العلمية ، والتي تشمل الالتزام بأحكام فريضة الزكاة باعتبارها تشريعا إلهيا اجتهد الفقهاء في تطبيق أحكامه وتقنينها عبر العصور ، هذا بالإضافة إلى الالتزام بأسس وقواعد الأصالة العلمية المتعلقة بالتخصص المعاصر الذي سيدرس الباحث موضوع الزكاة من خلاله . ومن حيث المعاصرة يتعين على الباحث أن يبتعد عن الإغراق في التنظير المجرد عن الاتصال بالواقع ، وذلك ببناء ورقته العلمية على أساس الواقعية والمعاصرة ، وذلك يشمل طرق تشخيص وقياس واقع الزكاة ، كما يشمل تطوير وابتكار وسائل ومنتجات ومشاريع عملية من شأنها النهوض بالآثار الإيجابية لفريضة الزكاة في واقع المجتمعات المعاصرة . وقال رياض الخليفي إن إدارة المؤتمر قد تواصلت مع العديد من المؤسسات الزكوية في كل ارجاء العالم الإسلامي منها الهيئة العامة للزكاة والدخل بالمملكة العربية السعودية - صندوق الزكاة الإماراتي - بيت الزكاة بدولة الكويت – صندوق الزكاة بالمملكة الأردنية الهاشمية - صندوق الزكاة – البنك الإسلامي للتنمية - هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ( أيوفي) بمملكة البحرين - ديوان الزكاة بالجمهورية السودانية – الجمعية التونسية لعلوم الزكاة - صندوق الزكاة الجزائري - بيت المال الماليزي . وكشف الشيخ صلاح حيدر عن طرح المؤتمر لمشروعه الزكوي المعاصر عبر عشرة محاور علمية للكتابة حولها، وهي (الشرعي - الاجتماعي - الاقتصادي - التشريعي – المؤسسي - التعليمي -المحاسبي - الإعلامي - الأمني – السياسي) وأضاف: كما أن هناك المشاريع العملية والنماذج المبتكرة في تطبيقات الزكاة المعاصرة، وكذلك رصد وتوثيق النماذج الإبداعية للزكاة المعاصرة في العالم الإسلامي ، مثل : (قانون نموذجي لزكاة الشركات المعاصرة - معيار جديد لمحاسبة زكاة الشركات - شهادة مهنية دولية في محاسبة الزكاة – برنامج ماجستير الزكاة - مبادرة تبسيط حساب الزكاة للجمهور). جدير بالذكر أن المؤتمر بدأت من لدن مجموعة الرقابة للاستشارات الشرعية والمالية التي يترأسها الخبير الفقهي والمحاسبي مؤسس بنك فلسطين رياض الخليفي " رئيس المؤتمر " الذي أكد أن مشروع الزكاة قام عليها عدد من علماء الفقه والمحاسبة شهور عديدة حتى تمت بلورته في الشكل النهائي تمهيداً لعرضه في مؤتمراً عالمياً يخصص لبحث الياته يستكتب فيه عدد من علماء وباحثي الأمة الإسلامية . وتم عرض مشروع المؤتمر على مركز لندن للبحوث والاستشارات عضو هيئة المحلفين البريطانية وعضو معهد البحوث البريطاني الدكتور ناصر الفضلي ، لما للمركز من خبرات متنوعة في عقد المؤتمرات العلمية الدولية وابرم الاتفاق بين الجهتين على إقامة المؤتمر ، وحمل مركز لندن المشروع الى مملكة البحرين عبر مركز كمبريدج حفصة الغريب التي بذلت جهوداً حثيثة لاستضافة مملكة البحرين فعاليات المؤتمر الدولي المهم الى ان ظفرت برعاية وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الشيخ خالد ال خليفة ليقوم صندوق الزكاة والصدقات بتنظيم المؤتمر . ومنذ الإعلان عن ذلك شكل مدير الشؤون الدينية في وزارة الأوقاف د. محمد القطان لجان للعمل لمتابعة حيثيات المؤتمر ومراحل تنفيذها على الأرض وترأس اللجنة رئيس صندوق الزكاة والصدقات الأمين العام للمؤتمر الشيخ صلاح حيدر، بالتعاون مع د. حفصة الغريب التي وضعت كافة أعضاء مركز كمبريدج المستشار خاطر عبد الله و د. عايد الظفيري وغيرهم من الجنود تحت تصرف يؤول الى إنجاح المؤتمر وتشريف مملكة البحرين على مختلف الصعد الدولية ، وتعاونت وزارات ومؤسسات رسمية وخاصة في مملكة البحرين للاستعداد للمؤتمر وفي القلب منها وزارة الداخلية التي سهلت إجراءات الحصول على تأشيرات دخول الباحثين الى مملكة البحرين لحضور المؤتمر . وتشكلت عدة لجان للعمل داخل الجهات الأربع المنظمة للمؤتمر وانصهرت في لجنة عليا تناغمت جميعها وتعاونت برئاسة رئيس مركز لندن الدكتور ناصر الفضلي ونائب رئيس اللجنة مدير عام مركز لندن " مدير المؤتمر " محمد عبد العزيز ، وانبثقت عنها لجان فرعية منها اللجنة العلمية لتحكيم الأرواق العلمية وترأسها الدكتور صلاح الدين عامر وقد درست 180 ورقة علمية أجا زت منها 146 قدمها 160 باحثاً وباحثة ينتمون لإحدى وعشرين ) 21 ( دولة واعتذرت للبقية منها في جهود كبيرة أشاد بها رئيس المؤتمر الدكتور رياض الخليفي . وقد جاء تقسيم الملخصات المجازة على النحو التالي :- 43 ملخصاً في المحور الاقتصادي و 34 ملخصاً في المحور الشرعي و15 ملخصاً في المحور الاجتماعي و 12 في المحور المؤسسي و 12 في الأمني و 10 ملخصات في المحور التعليمي و 8 ملخصات في المحاسبي و 5 اعلامي و 4 تشريعي و 3 ملخصات في المحور السياسي.
8 يوليو 2019 - 5 ذو القعدة 1440 هـ( 31 زيارة ) .
بلغ عدد الطلبة المتفوقين بمنطقة سترة 464 لعام 2018/2019 منهم 140 طالبا و324 طالبة وقد قامت جمعية سترة الخيرية بتكريمهم في حفل خاص على مدى يومين متتاليين حضره بعض مديري المدارس وأولياء الأمور ورئيس نادي سترة وذلك بصالة الكوثر. وقد رعى الحفل محمد علي مزعل. بدأ حفل التكريم بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلتها ابيات من الشعر للشاعر عبدالله رضي في رثاء للطالب حسين رضي الذي توفي مؤخرا بعد تخرجه في الجامعة تلتها عملية التكريم للخريجين والخريجات لعام 2018/2019 من مختلف المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية والجامعات. وقال عباس سهوان رئيس اللجنة المنظمة ان المهندس أحمد فرحان رئيس جمعية سترة الخيرية أشاد بالخريجين المتفوقين من جميع المستويات التعليمية وبما حققوه من نجاحات يفخر بها الوطن، متمنيا لهم دوام التوفيق والمستقبل الزاهر، كما أشاد بحسن تنظيم الحفل مقدرا للعاملين عليه جهودهم. تجدر الإشارة الى ان ادارة الجمعية هي إدارة جديدة انتخبت قبل أيام قليلة مضت، وتنوي القيام بفعاليات تخدم المنطقة وخاصة المتعلقة بتطويرها، وتتطلع الى مشاركة واسعة من أبنائها.
7 يوليو 2019 - 4 ذو القعدة 1440 هـ( 39 زيارة ) .
ثمّن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية اهتمام ودعم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية الملكية، بتعليم أبناء البحرين والارتقاء بمستواهم العلمي من خلال تسخير كافة السبل والتركيز على جودة التعليم، وحرص جلالته على تفوق الأيتام البحرينيين وتقديم الرعاية التعليمية المتميزة التي توفر لهم الحياة الكريمة وتمكنهم من مواصلة تحصيلهم العلمي بتفوق ونجاح. جاء ذلك بمناسبة رعاية الحفل السادس عشر لتكريم الطلبة المتفوقين، والذي نظمته المؤسسة الخيرية الملكية وتم خلاله تكريم 580 طالبًا وطالبة من أيتام البحرين، وأقيم بقاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة في جامعة البحرين. وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: «يشرفنا بهذه المناسبة أن نتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى سيدي الوالد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى بمناسبة تفوق ونجاح أبنائه وبناته وحصولهم على أعلى الدرجات، الأمر الذي جاء نتيجة حرص جلالته الأبوية واهتمامه الدائم بجميع الأيتام البحرينيين وتوجيهاته بتوفير كافة الخدمات وأن يحظى الجميع بحقهم في التعليم والحياة الكريمة، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك في جلالته وأن يسبغ عليه موفور الصحة والسعادة وطول العمر»، مشيدًا سموه بالدعم الذي تحظى به المؤسسة الخيرية الملكية من قبل الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، ومؤازرة صاحب الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء. كما هنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الطلاب المتفوقين وأولياء أمورهم بهذا التميز والنجاح الذي حصدوه وجاء نتيجة مثابرتهم، وأشاد بتعاون وزارة التربية والتعليم وجامعة البحرين وجميع المؤسسات التعليمية الحكومية والأهلية مع المؤسسة الخيرية الملكية في تقديم الرعاية التعليمية المتميزة لأبناء المؤسسة من خلال الشراكة المجتمعية التي تحرص عليها المؤسسة وتوفرها لطلابها، مما أسهم في الارتقاء بمستواهم التعليمي وتوفير البيئة التعليمية المناسبة لهم للنجاح والتفوق، تحقيقًا لرؤى وتطلعات جلالة الملك المفدى لبناء مجتمع متكافل، ودعم مسيرة العمل الخيري والإنساني في مملكة البحرين. وبدأ الحفل السادس عشر لتكريم الطلبة المتفوقين بعزف السلام الملكي، ثم تلاوة آيات من القرآن الكريم، بعد ذلك تم عرض فيلم قصير يحكي قصص نجاح في التفوق. بعدها ألقى الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية كلمة أشاد فيها بالرعاية الملكية لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى ورعايته الأبوية واهتمامه الكبير بأسر وأبناء المؤسسة الخيرية الملكية والدعم اللامحدود الذي تحظى به المؤسسة في جميع أعمالها الخيرية والإنسانية.
6 يوليو 2019 - 3 ذو القعدة 1440 هـ( 39 زيارة ) .
قام وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان بزيارة تفقدية إلى مركز عائشة للتدخل المبكر، الكائن في منطقة قلالي بمحافظة المحرق، وذلك أمس، بحضور رئيسة المركز، السيدة عائشة إبراهيم الحمر، وعدد من مسؤولي الوزارة والمدعوين. وخلال الزيارة، تم الاطلاع على مرافق مركز عائشة للتدخل المبكر، وإجراءات سير العمل فيه، إذ يعد من المراكز المميزة في مجال تأهيل ذوي الإعاقة، ويقدم خدماته التعليمية والتدريبية والبرامج التأهيلية بالنظام الكلي والجزئي لـ«120» من ذوي الإعاقة الذهنية والجسدية والتوحد ومتلازمة داون وصعوبات التعلم، للفئة العمرية من عمر 2 – 20 سنة، بهدف تأهيلهم لدمجهم في المجتمع والمدارس الحكومية والمؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى تقديم برامج التوعية وتعزيز ثقافة أولياء أمور ذوي الإعاقة، حول كيفية التشخيص المبكر والتعامل مع هذه الفئة. وفي هذا السياق، أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، أن ذوي العزيمة يحظون باهتمام بالغ من الحكومة الموقرة التي حرصت على توفير سبل الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية والتأهيلية، مشيدًا بجهود الطاقات البحرينية القائمة على تشغيل مركز عائشة للتدخل المبكر، وهو مؤسسة خاصة، وبالمستوى المتقدم في الخدمات التي يقدمها بما يسهم في تهيئة البيئة المناسبة لذوي الإعاقة، لتسهيل دمجهم في المجتمع ومشاركتهم بفاعلية في مسيرة التنمية الشاملة، والانخراط في التعليم النظامي العام والمؤسسات التعليمية والتدريبية. وأوضح حميدان أن الوزارة تحرص على تقديم أفضل الخدمات لذوي العزيمة، وذلك تنفيذًا لأهداف الوزارة الاستراتيجية الرامية إلى تطوير خدمات الدمج الفعلي الاجتماعي والتأهيلي، مشيرًا إلى أهمية دعم جهود مؤسسات المجتمع المدني لتقديم أفضل الخدمات الاجتماعية والتنموية المستدامة، ولا سيما المؤسسات المعنية بذوي الإعاقة، وذلك من منطلق تعزيز منظومة الشراكة المجتمعية بين مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة، وترسيخ مبدأ التكافل الإنساني والاجتماعي بين جميع فئات وشرائح المجتمع. من جانبها، عبرت رئيسة مركز عائشة للتدخل المبكر، السيدة عائشة إبراهيم الحمر، عن شكرها وتقديرها لزيارة وزير العمل والتنمية الاجتماعية التفقدية للمركز، مشيرة إلى المنهج المطور الخاص بالمركز لتأهيل ذوي العزيمة والتربية الخاصة، وكذلك الجهود المبذولة من قبل الكوادر التعليمية الإدارية والفنية، مشيدة في الوقت ذاته بدعم الوزارة لمشروعات ومبادرات مؤسسات المجتمع المدني، لتعزيز قدراتها وتنفيذ برامجها التنموية الرامية إلى خدمة المجتمع.
6 يوليو 2019 - 3 ذو القعدة 1440 هـ( 31 زيارة ) .
التقى وزير العمل والتنمية الاجتماعية، جميل بن محمد علي حميدان في مكتبه بالوزارة مع عضو مجلس النواب النائب ممدوح الصالح، بحضور رئيس جمعية السنابس التعاونية الاستهلاكية، محمد عبد الله منصور، ورئيس مجلس إدارة مركز شباب السنابس، أحمد عبد الحسين الخباز. وتم خلال اللقاء، استعراض أوجه التعاون في المجالات العمالية والاجتماعية، بالإضافة إلى التسهيلات والخدمات التي تقدمها الوزارة للجمعيات الأهلية والنظر في المقترحات الرامية الى تطويرها ومعالجة الصعوبات التي تعترضها، إضافة الى تعزيز سبل التنسيق مع الجمعيات بالسنابس لتقوم بدورها ومسؤوليتها الإنسانية والاجتماعية في القرية، والنظر في عدد من المقترحات المقدمة. وفي هذا السياق، أكد الوزير حميدان، أهمية تعزيز الجهود القائمة على مبادئ الشراكة المجتمعية وهي قيم راسخة قائمة على التكافل والعطاء في المجتمع للارتقاء بالمشروعات التنموية، بما فيها التعاوني الاستهلاكي، وتحفيز عمل المنظمات الأهلية على ابتكار برامج مميزة وضمان استمرارها وتطورها، مشيداً في الوقت ذاته بدور هذه المنظمات ومسؤوليتها في تلمس احتياجات المجتمع المدني على أرض الواقع، الأمر الذي يؤهلها للقيام بأدوار تنموية تتلاءم مع احتياجات الأفراد والأسر، مؤكداً إلى رفع مستوى التنسيق وتقديم كافة أوجه المساندة لتعزيز عمل الجمعيات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني.
4 يوليو 2019 - 1 ذو القعدة 1440 هـ( 38 زيارة ) .
التقى وزير العمل والتنمية الاجتماعية، جميل بن محمد علي حميدان، في مكتبه يوم أمس، رئيس مجلس إدارة جمعية البحرين لرعاية الوالدين، أحمد محمد البنا، بحضور عضو مجلس الإدارة، حسن عيد بوخماس. واستعرضت الجمعية، خلال اللقاء، البرامج والمشروعات والخطط المستقبلية الرامية إلى الارتقاء بثقافة التطوع والعطاء؛ لتقديم الأفضل في مجال رعاية الوالدين، وذلك عبر احتواء الآباء والأمهات كبار السن، وتقديم الرعاية النهارية لهم، وتوفير حاجاتهم الأساسية، والعناية الفائقة بهم. فضلاً عن الاطلاع على استعدادات افتتاح مقر الجمعية الجديد. وأشاد الوزير حميدان بما اطلع عليه من خطط وبرامج للجمعية، منوهاً بدور الوالدين في خدمة الوطن، وحقهما في الحصول على أفضل سبل الرعاية والتقدير؛ لما قدموه على مدى سنوات من تربية النشء، وتخريج جيلٍ واعٍ ومتعلم من خيرة شباب الوطن، والذين استلموا منهما دفّة البناء والتنمية. وأكد دعم الوزارة الكامل لكافة الجهود والمبادرات التي تصب في الارتقاء بالخدمات المقدمة للوالدين، وبمنظمات المجتمع المدني التي تعزز تحقيق مبادئ الشراكة المجتمعية، وتنمية العمل التطوعي. من جانبه، أعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية، أحمد محمد البنا، عن تقديره لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ لما تلقاه الجمعية من دعم وتشجيع، يحفزها على مواصلة تقديم خدماتها للمواطنين من كبار السن، وإطلاق المزيد من المبادرات التي تسهم في الارتقاء بمستوى هذه الخدمات، في إطار الشراكة المجتمعية الفاعلة مع الوزارة.
3 يوليو 2019 - 30 شوال 1440 هـ( 28 زيارة ) .
دعا الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية الدكتور مصطفى السيد المنظمات والمؤسسات الخيرية إلى الاحتذاء بهرم النجاح من أجل تحقيق أهدافها المنشودة بأعلى مستويات الإنجاز والأداء، منوها إلى أن التخطيط العلمي يمكن أن يحقق للمؤسسة نتائج ملموسة وفعالة في مجال العمل الخيري كما هو الحال في مجالات العمل التجاري والصناعي، مؤكدًا أن مملكة البحرين قد حققت إنجازات عظيمة جدا في مجال العمل الإنساني داخل مملكة البحرين وخارجها، ومنوها إلى أن تجربة المؤسسة الخيرية الملكية الممتدة إلى أكثر من عقد مكنت العاملين فيها من وضع مناهج فعالة في التعامل مع قضايا الفقر والتشرد واللجوء الناجمة عن الحروب والنزاعات والمآسي والكوارث الطبيعية. جاء ذلك أثناء مناقشته لعدد من أساتذة وطلبة الجامعة الأهلية للطرق العلمية في إدارة المؤسسات الخيرية، ضمن ندوة علمية من تنظيم كلية العلوم الإدارية والمالية بالجامعة الأهلية صباح يوم أمس الأول الاثنين الموافق 1 يوليو/ تموز 2019. وخلال الندوة ألقى د.مصطفى السيد الضوء على المميزات الإنسانية الأصيلة التي عرف بها الشعب البحريني الكريم وخصاله وصفاته الطيبة في مد يد العون والمساعدة للمحتاجين، مستعرضًا دور حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى في دعم العمل الخيري والإنساني داخل وخارج البحرين، وما يحظى به العمل الخيري من دعم كريم من الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وبمؤازرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين، مشيدًا بدور سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية في قيادة العمل الخيري وغرس مبادئه في قلوب الجميع. وتناول السيد قضايا اللاجئين والفقراء والمشردين والضعفاء بشكل عام بعد الحروب من منظور علمي ومنهجي وتجريبي، بهدف تحقيق التنمية المستدامة لضحايا الحرب والصراعات والفوضى العارمة، والفقر الناتج عن هذه الأوضاع الكارثية، متطرقا إلى نظريتي موسيف (MOSIF) وكريموك (CREAMOC) باعتبارهما نظريتين من نظريات الإدارة الاستيراتيجية التي أثبتت نجاحها في مجال إدارة المشاريع الصناعية. وأوضح السيد تجربته في المؤسسة الخيرية الملكية من خلال تطوير هرم النجاح لكي يتناسب مع نظريتي موسيف (MOSIF) وكريموك (CREAMOC)، بحيث جعل الأولولية لتلبية الاحتياجات الأساسية وصولا لتحقيق الرفاهية للمجتمع بأسره، حيث لا استقرار اجتماعي من دون توفر الاحتياجات الاساسية، ولا نموًا تعليميًا ومعرفيًا من دون استقرار اجتماعي، ولا تنمية مستدامة وشاملة من دون الارتقاء بالتعليم والثقافة والفكر.
1 يوليو 2019 - 28 شوال 1440 هـ( 52 زيارة ) .
أكد الشيخ خالد بن علي بن عبدالله آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بأن صندوق الزكاة والصدقات الجهة الرسمية المعتمدة بمملكة البحرين لتحصيل أموال الزكاة والصدقات وتوزيعها على مستحقيها بالضوابط الشرعية، هو المنشأة المباركة التي غرستها الأيادي البيضاء للأمير الراحل عيسى بن سلمان آل خليفة ، والشجرة المباركة التي رعتها الأيادي الكريمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وترعرعت برعاية جلالته وأينعت ثمارها، حيث نشهد اليوم تجسيد هذا الاهتمام وهذه الرعاية الملكية السامية لهذه المشاريع النوعية والرعاية المتميزة التي قدمها الشركاء والأفراء والشركات والإعلاميين بفضل من الله لأبناء هذا الوطن الكرام. وأضاف خلال حفل تكريم رواد البذل والعطاء والكرم والسخاء الداعمين لمسيرة صندوق الزكاة والصدقات، الذي بدأ بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم للقارئ علي صلاح عمر، إن صندوق الزكاة والصدقات كان موضع اهتمام بالغ من سمو الوالد الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة ، حيث تم افتتاح المقر الرئيسي للصندوق على يديه في العام 2006، سائلاً المولى عز وجل أن يجزي له الخير والمثوبة على ما قدمه من مشاريع الخير في هذا الوطن. وأشاد وزير العدل بحملة (عيدهم في بيتهم) التي دُشنت بالتعاون مع فريق أبواب الخير عبر مواقع التواصل الاجتماعي لصالح مشروع سهم الغارمين 3، والذي أطلقه صندوق الزكاة والصدقات في العام 2017، حيث تهدف هذه المبادرة لتعزيز مفهوم التكافل الاجتماعي والشراكة المجتمعية، وترجمتها واقعاً ملموساً على أرض مملكتنا الغالية، كما أنها باتت حافزاً لذوي اليسار ولسعة للقيام بدورهم ضمن إطار المسؤولية المجتمعية التي حث عليها ديننا الحنيف. كما أوضح بأن صندوق الزكاة والصدقات كان المستودع الأمين للأموال التي تم تحصيلها من حملة عيدهم في بيتهم، ولم يتم تجميع الأموال عبر حصالات وصناديق، بل عبر حساب صندوق الزكاة والصدقات، حيث تم التفريج عن 152 معسراً من أبناء المجتمع البحريني الكريم، وذلك بالتعاون مع إدارة التنفيذ بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف في تحديد قائمة المستفيدين من مشروع سهم الغارمين، بحسب المعايير والاشتراطات التي وضعها الصندوق مراعياً في ذلك الضوابط والأحكام الشرعية بهذا الخصوص.
1 يوليو 2019 - 28 شوال 1440 هـ( 48 زيارة ) .
قرر مجلس أمناء جائزة عيسى لخدمة الإنسانية برئاسة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس أمناء الجائزة، منح مؤسسة (إدهي) EDHI الخيرية بجمهورية باكستان الإسلامية جائزة عيسى لخدمة الإنسانية للدورة الرابعة 2018 – 2019 بتوصية من لجنة التحكيم الدولية الخاصة بالجائزة التي اختارت مؤسسة (إدهي) من بعد عدة تصفيات بين مترشحين من مختلف دول العالم. وكانت الأمانة العامة للجائزة بالتعاون مع لجنة التحكيم قد أجرت بحثا ميدانيا مكثفاً تناول مواقع عمل المؤسسة والاطلاع على أساليب تقديم خدماتها والتحقق من منجزاتها والمعلومات الواردة في سجلاتها. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس أمناء جائزة عيسى لخدمة الإنسانية برئاسة الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس أمناء الجائزة بقصر القضيبية صباح اليوم بحضور الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء النائب الأول لرئيس مجلس أمناء جائزة عيسى لخدمة الإنسانية و الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية عضو مجلس امناء الجائزة . وقد القى الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة كلمة بهذه المناسبة، قال فيها : " نستذكر بتقدير وإجلال تلك الروح الكريمة الخيرة لسمو الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه والتي أنشأ صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ورعاه الجائزة باسم سموه لتبقى شعلة الخير مشتعلة إحتفاء بمن يسهم في خدمة البشرية. وأضاف سموه أن مجلس أمناء الجائزة عمل خلال دوراته على استكشاف الأعمال الإنسانية على الساحة الدولية وبالذات ما هو متميز منها وبعيد عن الأضواء. وها نحن اليوم نستكشف جديدا ممن هم جديرون بالاهتمام والدعم والمساندة لنسلط الضوء على الجهود الخيرة التي تضع المحتاجين من البشر كلهم في مرتبة واحدة دون تفريق بين أي نوع. هذا وتبلغ قيمة الجائزة مليون دولار أمريكي، مرفقة بميدالية من الذهب الخالص وشهادة تقديرية عليا، تسلم في احتفالية ملكية كبرى يشرفها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين ، تقام في شهر نوفمبر 2019 وتحضرها شخصيات عالمية شهيرة إلى جانب وفود رسمية وأهلية. ولاضطراد النجاح الذي حققته جائزة عيسى لخدمة الإنسانية في دوراتها الثلاث الماضية بالكشف عن أعمال وجهود إنسانية بالغة التفرد والتميز احتلت الجائزة مكانة مرموقة بين الجوائز العالمية مؤكدة انفتاحها الإنساني على مختلف الأجناس والأديان واقتصارها على الخدمات الإنسانية المحضة.
30 يونيو 2019 - 27 شوال 1440 هـ( 20 زيارة ) .
عقدت لجنة الرعاية والخدمات الاجتماعية التابعة لجمعية البحرين الخيرية اجتماعها الدوري برئاسة السيد محمد علي أجور وعضوية كل من السيد جاسم القصير، والسيد جاسم غريب، والسيد طلال توفيق المؤيد، والسيدة فكي معوض، والسيدة سهير بوخماس، والسيدة سعاد محمد الظاهري مقررة اللجنة. تدارست اللجنة خلال الاجتماع عدة أمور متعلقة بالأسر المحتاجة والمسجلة بملفات الجمعية وأيضا الاسر المحتاجة المدرجة على قائمة الانتظار، بالإضافة إلى وضع خطوات لمساعدة الأسر بشكل أفضل وتوزيع الحالات الجديدة على أعضاء اللجنة لإبداء مقترحاتهم وملاحظاتهم. ومن جهة أخرى ناقشت اللجنة بعض الخطط المستقبلية التي تهدف إلى تحقيقها وتدارست بعض النقاط التي تساعد على تنفيذ هذه الخطط ونجاحها.
29 يونيو 2019 - 26 شوال 1440 هـ( 48 زيارة ) .
أشادت الأستاذة ماريا خوري رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بالتجربة المتميزة لوزارة التربية والتعليم في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في 81 مدرسة موزعة على مختلف المحافظات، والتي تمثل إنجازا تعليميا إنسانيا لافتا لمملكة البحرين، مؤكدةً دعم المؤسسة وتعاونها مع الوزارة، لتمكين هذه الشريحة من الأطفال من الحصول على حقهم الأصيل في التعليم. جاء ذلك خلال لقاء لوفد من المؤسسة مع عدد من مسؤولي وزارة التربية والتعليم، بمبنى الوزارة بمدينة عيسى، بحضور الدكتور فوزي الجودر وكيل الوزارة لشؤون التعليم والمناهج. وقد تم خلال اللقاء عرض تجربة الوزارة في دمج الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة بمدارس الدمج، والخدمات المقدمة على هذا الصعيد، بدءًا بالتشخيص والتصنيف، وصولاً إلى تنفيذ البرامج التربوية والتعليمية المتطورة لكل فئة بحسب احتياجاتها وظروفها الصحية، وتهيئة المدارس بالصفوف الخاصة والمرافق المساندة والكوادر المتخصصة والحاصلة على أعلى المؤهلات في مجال رعاية هؤلاء الأبناء، كما تم عرض أحدث الإحصائيات لمجموع الطلبة المنتفعين من هذه الخدمات.
29 يونيو 2019 - 26 شوال 1440 هـ( 62 زيارة ) .
كشفت أرقام رسمية حصلت عليها «أخبار الخليج» عن أن قيمة المساعدات السنوية التي تخصصها المؤسسة الخيرية الملكية للأرامل والأيتام تتجاوز الـ10 ملايين دينار، اذ تتكفل المؤسسة بـ 10 آلاف و402 مواطن من الأرامل والأيتام شهريا بقيمة 50 دينارا لكل فرد، ويتم مضاعفة المبلغ إلى 100 دينار خلال عيدي الفطر والأضحى. ويستفيد أكثر من 4609 ايتام من الرعاية التعليمية التي تشمل تكفل المؤسسة بالمصاريف التعليمية المتعلقة بالجامعة من رسوم وكتب وغيرها من المستلزمات. ويحظى 8311 مواطنا بالرعاية الصحية الكاملة من قبل المؤسسة الخيرية الملكية، تهدف إلى دعم المواطنين الذين يتعرضون لأزمات ومشكلات صحية، وذلك عن طريق صرف مساعدة علاج مالية مقطوعة بحسب نوع المرض. وتعمل المؤسسة على تقديم الاستشارة والعلاج المجاني للأيتام والأرامل المكفولين من قبلها في عدد من المستشفيات والعيادات الخاصة من خلال تقديم خدمات علاجية مجانية أو مخفضة، وتوفير الأجهزة والمعدات الطبية، وتقديم التثقيف الصحي المناسب للمستفيدين. فيما قدمت المؤسسة منذ إنشائها مساعدات إنسانية تنوعت ما بين مادية وخدمات إنسانية لـ 25558 مواطنا، وتهدف إلى دعم الفئات المحتاجة من المواطنين البحرينيين وتخفيف الأعباء المعيشية عنهم، والمساهمة في تلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم الحياتية الملحة، وذلك عن طريق صرف مساعدة مالية مقطوعة، وإلى دعم الشباب البحريني حديثي الزواج، وإعانتهم على جزء من مصروفاته، عن طريق صرف مساعدة مالية مقطوعة. وتعمل المؤسسة كذلك من خلال مركز الإرشاد على مساعدة الأيتام والأرامل على التكيف الإيجابي مع ظروف الفقد ومساندتهم في تذليل الصعوبات والضغوطات النفسية التي تواجههم أو قد تواجههم مستقبلاً في سبيل تنمية توافقهم النفسي والاجتماعي. وتنظم فعاليات تربوية وثقافية وترفيهية للأيتام والأرامل المكفولين وغير المكفولين، وذلك لغرس القيم والأخلاقيات والمهارات الحياتية وتنمية الثقة في نفوسهم وتأهيلهم للمساهمة في تنمية المجتمع وتنمية قدرات الأمهات وتدريبهن على تأسيس مشروعات متناهية الصغر.