21 مايو 2018 - 6 رمضان 1439 هـ( 6 زيارة ) .
كثفت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية، مهامها التطوعية في القارة الأفريقية في شهر رمضان، بعلاج الآلاف من النساء والأطفال، من خلال العيادات المتحركة والوحدات الطبية الميدانية، والتي يشرف عليها نخبة من الأطباء الإماراتيين والعالميين المتطوعين، وذلك انسجاماً مع الروح الإنسانية، للمغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وفي إطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع، تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة»، وبمبادرة إنسانية مشتركة من مبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، في نموذج مميز للشراكة في المجالات الإنسانية، وانسجاماً مع توجيهات القيادة الحكيمة بأن يكون عام 2018 عام زايد. وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، إن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية، استطاعت أن تصل برسالتها الإنسانية للآلاف من النساء والأطفال، من خلال خدماتها الإنسانية، ونجحت في استقطاب أفضل الكوادر الطبية، وتمكينها من تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية، من خلال آلاف الساعات التطوعية، أو التي ساهمت بشكل كبير في التخفيف من معاناة المرضى المعوزين، وزيادة الوعي المجتمعي بأهم الأمراض، وأفضل سبل العلاج والوقاية. وأشارت إلى أنه تم اعتماد خطة تشغيلية لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية، لاستدامة الخدمات التطوعية العلاجية والوقائية، المقدمة للنساء والأطفال في القارة الأفريقية، خلال شهر رمضان، بإشراف فريق طبي تطوعي إماراتي عالمي مشترك، ومشاركة ما يزيد على 3000 متطوع، لتقديم 20 ألف ساعة تطوعية رمضانية، تسهم في تقديم حلول ميدانية للتخفيف من معاناة الفئات المعوزة، بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الدين. وأكدت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وجهت بتكثيف العمل الإنساني في شهر رمضان، في كل من مصر والسودان والصومال وزنجبار، انطلاقاً من حرصها واهتمامها لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية لمختلف فئات المجتمع، خاصة للمرأة والطفل، من خلال استقطاب وتأهيل وتمكين الشباب، وبالأخص المرأة، في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني.
16 مايو 2018 - 1 رمضان 1439 هـ( 21 زيارة ) .
بدأت قوافل زايد الخير مهامها الإنسانية في القرى المصرية بعلاج الآلاف من المرضى بإشراف فريق طبي وجراحي إماراتي مصري تطوعي. ويأتي ذلك في إطار حملة زايد الإنسانية العالمية لعلاج الفقراء تحت شعار على خطى زايد وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للأسرة وبمبادرة مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني وبالتنسيق مع وزارة الصحة المصرية ووزارة الشباب المصرية في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك. وأعربت الدكتورة ريم عثمان سفيرة العمل الإنساني عن سعادتها بالنجاحات المتلاحقة التي تحققها مبادرة زايد العطاء وشركاؤها في العمل الإنساني في مختلف دول العالم والتي استطاعت أن تخفف من معاناه الملايين من البشر تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية.. مثمنة جهود الفرق الطبية المتطوعة في قوافل زايد الخير في محطتها الحالية في محافظة الشرقية في مصر والتي تساهم بشكل كبير في التخفيف من معاناة الأسر المتعففة. وقال عبد الله علي بن زايد الفلاسي المدير التنفيذي لجمعية دار البر إن قوافل زايد الخير ستواصل تنفيذ مهامها ومشاريعها الإنسانية في القرى المصرية للتخفيف من معاناة الفقراء وترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني بغض النظر عن الجنس والعرق والدين. وذكر سلطان الخيال عضو مجلس أمناء مبادرة زايد العطاء الأمين العام لمؤسسة بيت الشارقة الخيري أنه تم وضع خطة تشغيلية لقوافل زايد الخير في القرى المصرية للمرحلة القادمة حيث سيتم التركيز على العمل الطبي الميداني باستخدام عيادات الخير المتنقلة والمستشفيات المتحركة في مختلف محافظات مصر. من جهتهم ثمن المرضى جهود الكوادر الطبية الإماراتية المصرية التطوعية الذين ساهموا بخبراتهم في علاج المرضى والتخفيف من معاناتهم.
14 مايو 2018 - 28 شعبان 1439 هـ( 23 زيارة ) .
أكمل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تمويل مشروع غسيل الكلى ليقدم خدماته الطبية المختلفة للمرضى في الشمال السوري، وفق المعايير الطبية بالشراكة مع منظمة «الأمين للمساندة الإنسانية». ويضم المركز 10 أجهزة غسيل للكلى ويرتاده بالمتوسط 342 مريضا شهريا، ويخدم المشروع الشمال السوري؛ بهدف التخفيف على المرضى عناء السفر، ويسهم بتحسين مستوى الرعاية الصحية في ظل انعدام الخدمات النوعية في الشمال، كما يؤمن المركز الجلسات الدورية لمرضى القصور الكلوي والجلسات الإسعافية والاستشارات والمتابعة ضمن عيادة أمراض الكلى، وخدمات التحليل المخبري، ونقل المرضى والأدوية المجانية. ويأتي المشروع، في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه المملكة ممثلة بالمركز للأشقاء في سوريا؛ إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-؛ للوقوف مع الأشقاء السوريين في الأزمة التي يمرون بها.
14 مايو 2018 - 28 شعبان 1439 هـ( 19 زيارة ) .
أطلقت جمعية دار البر، ومبادرة «زايد العطاء»، ومجموعة «مودة»، مرحلة جديدة من قوافل «زايد الخير» الطبية، وهو مشروع إنساني مشترك مدته عام، قابل للتجديد، يهدف إلى الحد من معاناة الفئات المعوزة صحياً في عدد من بلدان العالم الفقيرة، والمنكوبة. وقال عبدالله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي للجمعية إن قوافل «زايد الخير» تضم ما يتراوح بين 15 إلى 25 قافلة طبية تطوعية سنوياً، بميزانية تشغيلية تقدمها «دار البر» تقدر بمليون درهم في العام
13 مايو 2018 - 27 شعبان 1439 هـ( 22 زيارة ) .
دأت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل مهامها في القرى الزنجبارية تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة» بإشراف نخبة من الأطباء الإماراتيين والزنجباريين بهدف تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للمرأة والطفل للتخفيف من معاناتهم تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية. شراكة وتأتي هذه الحملة بمناسبة عام زايد وبمبادرة من برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع وبإشراف من مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني وأكاديمية زايد للعمل الإنساني وبرنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي. وانطلقت المهام الإنسانية لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل في محطتها الحالية في زنجبار استكمالاً لمهام حملة العطاء المليونية التي استطاعت خلال الـ18 عاماً الماضية أن تصل برسالتها الإنسانية للملايين من البشر وعلاج أكثر من 12 مليون مريض في مختلف دول العالم وذلك انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وامتداداً لجسور الخير والعطاء لأبناء زايد الخير الذين نهجوا نهجه في مجالات العمل الإنساني للتخفيف من معاناه الفئات المعوزة في مختلف دول العالم. دعم وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية تولي العمل الإنساني اهتماماً خاصاً وتحرص على تقديم الدعم وأفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية لمختلف فئات المجتمعات وبالأخص للمرأة والطفل من خلال استقطاب وتأهيل وتمكين المرأة في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني. وأكدت أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية استطاعت أن تصل برسالتها الإنسانية للملايين من البشر من خلال الكوادر الطبية التطوعية من الإمارات ومصر والسودان والصومال وأوغندا وأخيراً زنجبار. وأشارت إلى أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية في محطتها الحالية في القرى الزنجبارية قدمت الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقاية المجانية بإشراف نخبة من الأطباء المتطوعين من خلال عيادات متحركة ومستشفيات ميدانية مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية ووفق أفضل المعايير وفي إطار خطة تشغيلية سنوية تغطي مختلف القرى الزنجبارية. وأضافت مديرة الاتحاد النسائي العام إن الفرق الطبية التطوعية ساهمت بشكل فعال في إيجاد حلول واقعية لمشاكل صحية يعاني منها المجتمع من خلال تشكيل فرق طبية تخصصية تطوعية تعمل على الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة وإيجاد الحلول العلاجية المجانية ووضع الخطط الوقاية من أهم الأمراض للحد من انتشارها، إضافة إلى التركيز على التدرب والتأهيل وبناء القدرات المحلية لتتولى إدارة وتشغيل العيادات المتحركة والمستشفى الميداني.
10 مايو 2018 - 24 شعبان 1439 هـ( 29 زيارة ) .
انفقت جمعية بيت الخير منذ بداية العام ضمن مشروع «علاج» الخاص بها، نحو مليوني درهم لمساعدة الذين يحتاجون للعلاج، ولا تسمح لهم ظروفهم وإمكانياتهم بالحصول عليه. وقال عابدين طاهر العوضي، مدير عام «بيت الخير» لـ«البيان»:«إن الجمعية أنفقت 4.4 ملايين درهم على علاج نحو 2000 مريض ضمن المشروع المذكور، إلى جانب الدعم الطبي لأصحاب الهمم بما يحتاجونه من أجهزة ومستلزمات طبية». وأضاف: «حظيت جمعية بيت الخير بحصولها على شهادة الآيزو للمسؤولية المجتمعية منفردة بين الجمعيات الخيرية في الإمارات، بسبب مشاريعها التنموية لدعم الصحة والتعليم وحماية البيئة. حيث عززت من مشاريعها ومبادراتها في هذا المجال، ويشكل مشروع «علاج» أحد أهم المبادرات المجتمعية التي أطلقتها «بيت الخير» لمساعدة الوافدين والمقيمين الذين يحتاجون للعلاج، ولا تسمح لهم ظروفهم وإمكانياتهم بالحصول عليه». مبادرات وأشار العوضي إلى أن جمعية بيت الخير ترتبط باتفاقيات مع المستشفيات لدعم جهودها في دعم المرضى، ونفذت العديد من المبادرات العلاجية منها دعم 12 عملية جراحية لمرضى البدانة المفرطة، ودعم عيادة متنقلة للتوعية بأمراض السكري والبدانة والفحص المبكر من الأمراض المزمنة بالتعاون مع مبادرة زايد العطاء. وفي شان متصل قال العوضي إن جمعية بيت الخير تكفلت بدفع 10 ملايين درهم للمساهمة في إنشاء مركز غسيل الكلى بدبي. وأضاف: «تعد خدمة غسيل الكلى من الأمور التي تؤرق كثيرين من مرضى الكلى لكلفتها الباهظة وضرورة الاستمرار بالغسيل لفترات طويلة أو غير محددة. والجمعية تتعاون مع عدد من المستشفيات في توفير هذه الخدمة للمحتاجين، ووقعت «بيت الخير» على اتفاقية تأسيس مركز لغسيل الكلى، من أجل النهوض بالفئات الأقل دخلاً، ورفع المعاناة عن المرضى المعسرين من مرضى الكلى تحديداً، الذين يحتاجون لجلسات الغسيل المكلفة والمهمة لحياة المرضى، من خلال مركز طبي حديث ومجهز، يوفر أحدث الخدمات الطبية، وفق أرقى المعايير. التزام وأكد المسؤول نفسه أن الجمعية ستسدد حصتها من هذا الدعم على دفعات، ضمن جدول تم الاتفاق عليه، وفق ما يحتاجه إنجاز البناء، الذي سيتم تنفيذه بعد نحو سنتين، وتجهيزه على أعلى مستوى من حيث الخدمات الطبية والوسائل التكنولوجية، لاستكمال إقامة هذا الصرح الحضاري، الذي سيقدم هذه الخدمة مجاناً للمرضى محدودي الدخل، مثمناً هذه الخطوة، التي تجسد روح التعاون والتكامل بين الدائرة والجمعيات القائمة على العمل الخيري بدبي.
8 مايو 2018 - 22 شعبان 1439 هـ( 26 زيارة ) .
تكفلت جمعية دبي الخيرية بعلاج 50 مريض كلى من إمارات دبي والشارقة ورأس الخيمة وعجمان، ضمن مبادرة علاج نحو 300 مريض كلى، التي أعلنت عنها ديسمبر الماضي، بالتعاون مع بنك دبي الإسلامي بميزانية 5 ملايين درهم. ودعت الجمعية المرضى المعسرين الذين يعانون من هذا المرض، إلى التواصل معها وإحضار التقارير الطبية التي تؤكد حاجتهم للعلاج، في وقت دعت فيه المؤسسات الصحية إلى تحويل الحالات المشابهة إليها خصوصا أولئك الذين لا يتمكنون من تغطية تكاليف علاجهم، شريطة «أن يكونوا مقيمين في الدولة بصورة قانونية، وأن يبدوا استعداداً والتزاماً في استكمال علاجهم وعدم الانقطاع عنه». وقال أحمد مسمار أمين السر العام للجمعية: «بعد الإعلان عن مبادرة التكفل بعلاج نحو 300 مريض كلى بالتعاون مع بنك دبي الإسلامي الذي تبرع بـ 5 ملايين درهم لهذا المشروع، ضمن مبادراته في عام زايد الخير، استطعنا الوصول إلى نحو 50 مريضاً من دبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة، والمباشرة منذ نحو 3 شهور في تقديم العلاج لهم، ونسعى لشمل المرضى الموجودين في إمارة الفجيرة في هذا المشروع الخيري». مراجعة وأضاف: «ندعو مرضى الكلى المعسرين، إلى مراجعة الجمعية، وإحضار التقارير الطبية التي تؤكد حاجتهم للعلاج، إلى جانب تقارير ومستندات أخرى تثبت عدم قدرتهم على توفير تكاليف العلاج، من أجل إحالتهم إلى المستشفيات التي نتعامل معها في كل من دبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة، مثلما ندعو جميع المستشفيات إلى تحويل الحالات المشابهة المعسرة إلى الجمعية للتكفل بعلاجها».
6 مايو 2018 - 20 شعبان 1439 هـ( 108 زيارة ) .
نجح الفريق الطبي الممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع وزارة الصحة السعودية ومبادرة نلبي النداء خلال يومي 2-3 مايو الجاري في إجراء 27 عملية بالإضافة إلى الكشف على 50 حالة أخرى في مستشفيي هيئة مأرب وكرى. ففي اليوم الأول أجرى الفريق الطبي 13 عملية جراحية لحالات (تلف في أنسجة الساق اليسرى مع انكشاف مفصل الكاحل، وتشوه خلقي بالأنف، وندبة وانكماش جلدي في زاوية الفم، وفقدان جزء من الأذن اليسرى، و3 عمليات للغضاريف الأنفية واللحميات، وعمليتين لكسور في المرفق، وطلق ناري في الوجه، وآخر في العمود الفقري) تمت جميعها بمستشفى هيئة مأرب بالإضافة لإصابة في عصب اليد بطلق ناري تمت بمستشفى كرى. وفي اليوم الثاني تم إجراء 14 عملية لحالات (تشوه في سقف الحلق، وانكماش جلدي في الفم، وطلق ناري باليد، وتشوه في الأذن اليسرى، وتشوه في كوع اليد، وكسر في الفك، وتهشم عظم الفك، وإصابة في عصب اليد، وثلاث إصابات بطلق ناري في الفخذ والوجه والعضد) جميعها في مستشفى هيئة مأرب وعمليتين (انحراف في الحاجز الأنفي)، في مستشفى كرى. وفي تصريح لمدير مستشفى كرى في مأرب الدكتور لؤي محمد سليمان أوضح أن الخدمات الطبية التي تقدم الآن بعد دعم مركز الملك سلمان للإغاثة أفضل مما كانت عليه يوم كانت البلاد في سلم.
6 مايو 2018 - 20 شعبان 1439 هـ( 30 زيارة ) .
بدأ أطباء الإمارات الشباب مرحلة جديدة من مهامهم الإنسانية في مستشفى زايد الإنساني الميداني لعلاج اللاجئين الروهينغا في مدينة كوكس بازار الواقعة على الحدود بين ميانمار وبنغلاديش تحت شعار «على خطى زايد» من خلال استحداث وحدات تخصصية لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للمرضى هناك. ويأتي ذلك انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بأن يكون 2018 «عام زايد» وفي بادرة مشتركة من مبادرة زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيرية ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني وبإشراف برنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي وبالشراكة مع مؤسسة الأمل للأمومة والطفولة البنغالية وبالتنسيق مع القنوات الرسمية. وقال جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات إن دولة الإمارات تعد من أكثر الدول سخاء وتقديما للتمويل لمساعدة الفارين من أقلية الروهينغا المسلمة الذين هربوا من العنف فى ميانمار إلى بنغلاديش مما مكن المنظمات الإنسانية المحلية والدولية من المسارعة بتقديم استجابتها لحالات الطوارئ والعمل على تلبية الاحتياجات الضرورية للاجئين الروهينغا الوافدين إلى بنغلاديش.
5 مايو 2018 - 19 شعبان 1439 هـ( 24 زيارة ) .
غادر فريق طبي مكون من 14 طبيباً برفقة جمعية الشارقة الخيرية إلى طاجيكستان، امس، ضمن حملة قلوب صغيرة، حيث من المتوقع أن يقوم الأطباء بإجراء 60 عملية قلب مفتوح وقسطرة قلبية لأطفال في طاجيكستان، وذلك على مدار 9 أيام هي عمر الرحلة الطبية التي تقوم بها الجمعية لهذا الغرض. ويترأس الفريق الطبي الذي سيقوم بإجراء تلك العمليات بين الرابع والثاني عشر من مايو الجاري، الدكتور أحمد الكمالي، استشاري قلب الأطفال في مستشفى القاسمي بالشارقة. حملات وقال علي الراشدي، مدير العلاقات العامة والإعلام في جمعية الشارقة الخيرية، دأبت جمعية الشارقة الخيرية على تنفيذ مثل هذه الحملات التي تتعلق بالأطفال الذين يعانون من مشكلات في القلب، أو من تشوهات في أداء القلب، وتحتاج إلى علاجات وتدخلات جراحية وعمليات. وقد سيرنا حملة سابقة إلى طاجيكستان العام الماضي بمناسبة اليوم الوطني للدولة، وتمت بنجاح باهر، وها نحن نسير مرة أخرى إلى نفس البلد، كي يقوم الفريق الطبي المرافق للجمعية بتنفيذ وإجراء أكثر من 60 عملية للأطفال. مهام إنسانية وأكد الراشدي حرص الجمعية على تنفيذ مثل هذه المهمات الطبية والإنسانية والخيرية التي تساعد في إنقاذ حياة الأطفال في أكثر من بقعة في العالم، بجهود وحرص الفريق الطبي الذي يرافقنا دوماً في مثل هذه المهمات النبيلة.
3 مايو 2018 - 17 شعبان 1439 هـ( 33 زيارة ) .
وصل أمس فريق طبي متخصص يضم 25 طبيباً استشارياً وأخصائياً وفنياً وإدارياً في تخصصات جراحة المخ والأعصاب وجراحة العظام والعمود الفقري وجراحة الفك والوجهين وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وجراحة التجميل والتخدير بتمويل ومتابعة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بالتعاون مع مبادرة نلبي النداء لتقديم الخدمات الطبية وإجراء الكشف والعلاجات والعمليات في مستشفى هيئة مأرب ومستشفى كرى العام بمحافظة مأرب. وقام المركز في وقت سابق بتوفير المستلزمات الضرورية وتأمين الأدوية والأجهزة الطبية لتهيئة البنية التحتية للقطاع الصحي لإجراء العمليات النوعية التخصصية داخل اليمن. يأتي المشروع امتدادًا للبرامج الطبية التي يمولها ويتابعها مركز الملك سلمان للإغاثة بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية والشركاء المحليين والدوليين، لتقديم الخدمات الصحية لليمنيين كافة دون استثناء، ويحرص المركز على أن تشمل برامجه الصحية جميع الأنشطة والتخصصات وفق الاحتياج الفعلي.
29 أبريل 2018 - 13 شعبان 1439 هـ( 39 زيارة ) .
أطلقت جمعية ساند الخيرية لمرضى سرطان الأطفال بجدة منظومة برامجها لتوفير الدعم المادي والاجتماعي والنفسي والتوعوي في إطار شراكتها المجتمعية الإستراتيجية بمعايير عالمية تحت إشراف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مستهدفة علاج 70 طفلاً هذا العام 2018م دعماً لمراكز سرطان الأطفال بالمملكة بما تحتاج له من موارد مالية أو عينية وتقديم خدمات اجتماعية وإيوائية للمرضى وذويهم المحتاجين بعد إجراء البحث الميداني وذلك ضمن استراتيجيتها لمواكبة رؤية المملكة 2030. وأكد عضو مجلس إدارة الجمعية والمشرف العام على البرامج المستشار حمزة بن بكر عون أن نشأة جمعية ساند جاء مواكباً لرؤية المملكة 2030 في تقديم الرعاية الصحية الشاملة لمرضى سرطان وخاصة الفقراء والمحتاجين، وفق رؤيتها كرائد في رعاية مرضى سرطان الأطفال مراعية قيم المسؤولية، والمصداقية، والإتقان، والرحمة، والعدالة. مشيراً إلى أن البرامج التوعوية والتثقيفية التي تقدمها ساند تتلخص في برنامج العلاج الخيري، وبرنامج ساند الترفيهي، وبرنامج الإعانة المالية، وبرنامج الرعاية السكنية، وبرنامج زيارة المرضى حيث تستقطب الفئة المستهدفة من الأطفال المصابين بالسرطان من 1 – 14 عاماً.
29 أبريل 2018 - 13 شعبان 1439 هـ( 27 زيارة ) .
اختتمت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية مهامها الإنسانية في محطتها الحالية، بعلاج ما يزيد على 4000 امراة وطفل، تحت إشراف فريق طبي إماراتي وسوداني تطوّعي، وباستخدام مستشفى ميداني وعيادات متحركة، تحت إطار تطوّعي ومظلة إنسانية، بغض النظر عن الجنس أو العرق أواللون أوالديانة أو المذهب. وتأتي الحملة في إطار برنامج «فاطمة بنت مبارك للتطوّع»، تحت شعار «كلنا أمنا فاطمة»، بمبادرة من (أم الإمارات)، ورعاية من حرم الرئيس السوداني، وداد بابكر، في مبادرة مشتركة من مبادرة زايد العطاء، والاتحاد النسائي العام، ومؤسسة سند الخيرية، وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر، ومؤسسة بيت الشارقة الخيري، ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني. وتعدّ الشراكة نموذجاً مميزاً ومبتكراً في مجالات العمل الإنساني الطبي التخصصي، لإيجاد حلول واقعية لمشاركات صحية تسهم في التخفيف من معاناه المرضى من النساء والأطفال، انسجاماً مع توجيهات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون 2018 «عام زايد». وأكدت مديرة الاتحاد النسائي العام، نورة السويدي، أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل، استطاعت أن تقدم نموذجاً مميزاً للعمل التطوّعي، والعطاء الإنساني للتخفيف من معاناه المرضى المعوزين، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة غير الربحية، انسجاماً مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوّعي، الذي أرسى قواعده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للعمل التطوّعي، وترجمة لرؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لترسيخ ثقافة العمل التطوّعي والعطاء الإنساني.
25 أبريل 2018 - 9 شعبان 1439 هـ( 36 زيارة ) .
أكدت جمعية دار البر حرصها على المشاركة الفاعلة في المشروع الخيري الإنساني النوعي في دبي، الهادف إلى بناء مركز مجاني لغسيل الكلى، بمنطقة الطوار (3)، بتكلفة إجمالية تقديرية تصل إلى 40 مليون درهم، لصالح المرضى المصابين بمرض «الفشل الكلوي»، من المحتاجين ومحدودي الدخل، من مختلف الجنسيات. ووقعت جمعية دار البر، خلال الأيام الماضية، وثيقة المبادرة الخيرية الإنسانية الخاصة بالمشروع الصحي المجاني، الذي ينفذ على مدى 18 شهراً، بجانب عدد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية، وذلك خلال فعاليات النسخة الأخيرة من معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية. مشروع وأوضح عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لـ«دار البر»، أن مجلس إدارة الجمعية قرر المساهمة في المشروع الطبي الإنساني بمبلغ إجمالي يصل إلى 10 ملايين درهم، تسدد منها الجمعية 6 ملايين خلال عامين، وتستكملها لاحقاً إلى 10 ملايين، عبر جمع التبرعات لصالح المشروع من أهل الخير والإحسان، مشيراً إلى أن المشروع ينسجم مع سياسة الدولة، التي تقضي بالتركيز على الخدمات الصحية والتعليم، فيما يعزز مفهوم المشاركة المجتمعية، ويرفع تقييم الدولة في المحافل الدولية. وأشار إلى أن مشاركة الجمعية في المشروع الخيري الإنساني الحيوي ومساهمتها المادية تجري بالتعاون والتنسيق مع كل من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وهيئة الصحة في دبي، في إطار مشاركة مختلف مؤسسات العمل الإنساني والجمعيات الخيرية في دبي في المشروع. وأكد أن مساهمة الجمعية في المشروع الخيري تشكل ترجمة لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان 2018 (عام زايد)، وتنسجم مع حرص ومتابعة أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، ليشكل هذا العام مناسبة وطنية للاحتفاء بالقائد المؤسس، في ظل مرور 100 عام على ميلاده، رحمه الله، وترسيخ القيم الإنسانية والخيرية والوطنية والمجتمعية.
24 أبريل 2018 - 8 شعبان 1439 هـ( 35 زيارة ) .
أسهمت جهود المملكة العربية السعودية عبر منظمة “البلسم” الدولية في تقديم الرعاية الطبية والعلاجية لعشرات مرضى القلب في الجمهورية اليمنية التي كانت بفضل الله عونًا لهم في تجاوز أزماتهم الصحية . يأتي ذلك في إطار توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – لتقديم أفضل الخدمات الطبية للشعب اليمني الشقيق في مواجهة المصاعب الجسيمة التي يتعرضون لها جراء إرهاب الانقلابيين الحوثيين المدعومين من إيران، وزار وفد طبي دولي متخصص بأمراض القلب محافظة حضرموت بالجمهورية اليمنية، وأجرى عشرات العمليات للقلب المفتوح والقسطرة العلاجية والتداخلية للمرضى . وشملت الخدمات الطبية التي قدمها الكادر الطبي لمنظمة البلسم الدولية الموجود في مركز نبض الحياة لأمراض وجراحة القلب بمدينة المكلا، منذ وصوله يوم الأحد قبل الماضي، المرضى من المحافظات اليمنية كافة ، كما أنهى الكادر الطبي لمنظمة البلسم الدولية، أمس، مهمته الإنسانية التطوعية المتمثلة في إجراء 12 عملية قلب مفتوح، و 125 قسطرة علاجية وتداخلية للكبار والأطفال (92 كبيرًا و 33 طفلًا)، إلى جانب الكشف وعلاج ومتابعة 479 مريضًا ومريضة في العيادات الخارجية وصرف الأدوية التي يحتاجون إليها . وقدّم معالي وزير الصحة العامة والسكان اليمني الدكتور ناصر محسن باعوم، خلال حفل تكريمي للوفد الطبي الزائر شكره العميق للمملكة العربية السعودية على دعمها المستمر لليمن ولقوات التحالف العربي بقيادة المملكة على الدعم اللوجستي، وللكادر الطبي لمنظمة البلسم الدولية على عملهم الإنساني الكبير والرائع في بلاده . وقال في كلمة له : عندما نرى الابتسامة على شفاه المرضى الذين أجريت لهم عمليات القلب المفتوح و القسطرة القلبية، ندرك تمامًا أن الكادر الطبّي أبدع في عمله وبذل جهوداً طيبة يُشكر عليها، مؤكدًا الحاجة الماسة لإجراء المزيد من العمليات الجراحية في مواقع أخرى بالمحافظات اليمنية كافة .
21 أبريل 2018 - 5 شعبان 1439 هـ( 37 زيارة ) .
أعرب وزير الصحة اليمني الأسبق، مدير مركز نبض الحياة لأمراض وجراحة القلب د.عبدالناصر علي منيباري، عن شكره للمملكة على ما تقدمه من دعم لأشقائها في اليمن، ومن ذلك تأمين كادر طبي لمعالجة الحالات المرضية المتزايدة بأمراض القلب. وقال: إن هذا الدعم الطبي جاء سريعًا نظرًا للحاجة الملحة وتزايد الحالات المرضية وصعوبتها، حيث جرى بالتنسيق مع الأشقاء في المملكة عن طريق وزارة الصحة اليمنية، تأمين كادر طبي سعودي متخصص من منظمة البلسم الدولية في جراحة القلب ومعالجة القساطر التشخيصية والعلاجية، مدعوم بطاقم في مجالي التخدير والتروية القلبية. وبين د.منيباري، أنه منذ وصول الكادر الطبي لمنظمة البلسم يوم الأحد الماضي، أجريت العديد من العمليات التي تكللت بالنجاح، مجزيًا الشكر لقوات التحالف العربي بقيادة المملكة على توفير الدعم اللوجستي للكادر الطبي لمنظمة البلسم الدولية المتمثل في نقلهم وتأمين وصولهم إلى اليمن، كذلك في نقل المعدات الطبية اللازمة التي يحتاجها المركز.
16 أبريل 2018 - 30 رجب 1439 هـ( 41 زيارة ) .
نجحت عيادات زايد المتنقلة ومستشفياتها المتحركة في علاج آلاف من العمال في مختلف إمارات الدولة، بإشراف أطباء الإمارات من المتطوعين في برنامج الإمارات للتطوع المجتمعي والتخصصي، في بادرة تعد الأولى من نوعها، انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون 2018 عام زايد. وشارك في البادرة الإنسانية جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية. وأكدت سفيرة العمل الإنساني، الدكتورة ريم عثمان، أن العيادات المتنقلة والمستشفى المتحرك للعمال قدّما خدمات تطوعية تشخيصية وعلاجية ووقائية، بالقرب من أماكن إقامة العمال، وفي المدن العمالية المختلفة في مختلف إمارات الدولة، وفق أرقى المعايير العالمية، استفاد منها آلاف من العمال وأسرهم. وأضافت أن المرحلة التشغيلية الأولى حققت نجاحاً كبيراً في تشخيص العديد من الحالات المرضية، وتقديم أفضل الخدمات الصحية للعمال، وفق خطة استراتيجية للوصول إلى 100 ألف عامل، لزيادة وعيهم الصحي، تحت مظلة إنسانية، انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وامتداداً لجسور الخير والعطاء لأبناء الإمارات أبناء زايد الخير، الذين نهجوا نهجه، في مجالات العمل الإنساني محلياً وعالمياً. وقال الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء، رئيس أطباء الإمارات، الدكتور عادل الشامري، إن عيادات زايد المتنقلة ومستشفياتها المتحركة قدمت نقلة نوعية في الخدمات الصحية للعمال، وتشكل إضافة إلى الخدمات المميزة التي تقدمها مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة، من خلال القدرة على الوصول بالخدمات التخصصية للعمال في أماكن عملهم وتجمعاتهم السكنية، في بادرة غير مسبوقة، تعكس الاهتمام الكبير بفئة العمال، وردّاً لجميلهم لما يقدمونه من جهد في مسيرة البناء والتنمية المستدامة. وقال عضو فريق العمل في قوافل زايد الخير، رئيس قطاع المشاريع في جمعية دار البر، عمران محمد عبدالله، إن العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني للعناية بالعمال قدّما حلولاً ميدانية للمشكلات الصحية العمالية، حيث اعتاد المريض زيارة المستشفى عند إحساسه بألم أو مرض، وقد ينتظر ساعات للحصول على الخدمة الطبية. ولكن قوافل زايد الخير وعياداتها المتنقلة ومستشفياتها المتحركة غيّرت هذه الثقافة، بإطلاق فكرة الطب المجتمعي الميداني التطوعي، لتسهيل وصول خدمات الصحة إلى الأفراد، والارتقاء بمستوى الثقافة الصحية، من خلال الورش والمحاضرات والإرشادات بإشراف أطباء الإمارات من المتطوعين في مختلف التخصصات الطبية.
11 أبريل 2018 - 25 رجب 1439 هـ( 29 زيارة ) .
أبرمت هيئة الصحة بدبي ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري اتفاقية تعاون، تقضي بتأسيس «مركز لغسيل الكلى» في منطقة الطوار بـ30 مليون درهم، ووفق أعلى المعايير والمواصفات المعمول بها عالمياً، وقد جاء ذلك على جانب مشاركة الهيئة والدائرة في معرض الإنجازات الحكومية، المقام في مركز دبي التجاري العالمي. وقع عن الهيئة معالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة، والدكتور حمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، بحضور عدد من مسؤولي وممثلي الهيئات الداعمة وهي «جمعية دار البر، وجمعية بيت الخير، وجمعية دبي الخيرية». خدمات تأتي الاتفاقية ضمن جهود حكومة دبي لتوفير أفضل الخدمات الصحية والاجتماعية والإنسانية، وغيرها، من خلال تكامل الأدوار والتعاون المثمر بين هيئات ودوائر ومؤسسات دبي، حيث من المنتظر تخصيص حزمة من خدمات غسيل الكلى للمرضى المعسرين. وقال معالي حميد القطامي عقب التوقيع إن الهيئة حريصة على توثيق شراكتها الاستراتيجية مع مختلف المؤسسات، ووفق الأهداف العامة لحكومة دبي وتطلعاتها المستقبلية، وبما يخدم المجتمع ويحقق رضا المتعاملين وسعادتهم. إضافة وذكر معاليه أن التعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، يمثل إضافة مهمة لدعم جهود الهيئة نحو تحقيق أهدافها وخاصة هدف الوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة، لافتاً إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، ودورها المحوري في ترجمة العمل الإسلامي والخيري بمفهومه الصحيح وضمن إطار سماحة الإسلام، وفي ضوء منظومة القيم والتقاليد العريقة التي يتسم بها مجتمع الإمارات.
10 أبريل 2018 - 24 رجب 1439 هـ( 76 زيارة ) .
إنفاذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- بتخصيص 66.7 مليون دولار أمريكي لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن بالشراكة مع منظمتي الصحة العالمية واليونيسف، فقد وقع امس مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مشروعين مع منظمة اليونيسف. ووقع المشروعين معالي المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة فيما وقعهما عن المنظمة المدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيرت كابالاري . وعبر الدكتور الربيعة عن سعادته بتوقيع الاتفاقيتين المهمتين مع منظمة اليونيسيف اللتين جاءتا بتوجيه كريم من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد بقيمة تجاوزت 36 مليون دولار تشملان مكافحة وباء الكوليرا وتتضمن إعادة تأهيل الخزانات المنزلية وتوفير المياه الصالحة للشرب وإيجاد مادة الكلور للتطهير، وكذلك تأهيل شبكات المياه وبناء وتأهيل المراحيض والتخلص من النفايات الصلبة. وأضاف معاليه: الاتفاقية الثانية تشمل توفير اللقاحات للأطفال دون سن الخامسة يستفيد منها مليون و 140 ألف طفل، وتوفير لقاحات ضد أمراض شلل الأطفال والحصبة والنكاف والسعال الديكي والكزاز والتهاب السحايا وكذلك لقاح الكبد الوبائي ب، ووباء الدفتيريا، ويشمل العقد كذلك تدريب 2000 عامل وعاملة صحيين والقيام ب 600 زيارة منزلية ، بالإضافة إلى ممارسة التثقيف الصحي مع توزيع مليون نشرة تعريفية.
7 أبريل 2018 - 21 رجب 1439 هـ( 53 زيارة ) .
تزامنا مع يوم الصحة العالمي الموافق 7 من شهر إبريل قال الرئيس التنفيذي للجنة الرحمة الطبية م/ ثامر السحيب :بفضل الله ثم دعم المحسنين أقامت اللجنة عدد 55 مخيم طبي بشتى مناطق الكويت، تم من خلالها علاج آلاف المراجعين من ضيوف الكويت الجاليات الوافدة، ونحرص على تنفيذ هذه المخيمات بمقار تجمع العمالة الوافدة، ونختار يوم الجمعية كعطلة رسمية حتى يستفيد من أنشطتنا أكثر عدد من المراجعين، وبدورنا ونوفر لهم كافة الخدمات والفحوصات الطبية والتحاليل والعلاج بالمجان. موضحا أن اللجنة تحرص على تقديم الفحوصات الطبية كالسكر والضغط وقياس الطول وبتعاون شركاء النجاح نوفر أجهزة رسم القلب والكوليسترول وغيرها من الأجهزة والأدوات الطبية الأخرى، علاوة على تقديم العلاج بجانب والمعلومات الإرشادية والتثقيفية المتعلقة بالاهتمام بالرعاية الطبية والصحية، وقبل تنفيذ المخيم نقوم بزيارة الموقع الذي سيقام به النشاط الطبي، وكذلك نضع الاعلانات اللازمة لاستقطاب الشريحة المستهدفة من خلال الوسائل التي تتناسب معهم، وبعدها يتواجد قسم التجهيزات والصيدلية من فجر يوم المخيم، ويحضر فريق التنظيم مبكراً ثم تبدأ عملية فحص المراجعين وتجهيز التحاليل لعرضها على الأطباء، وبعد الكشف الطبي يذهب المراجع إلى الصيدلية المتواجدة في نفس مكان المخيم لصرف الدواء المناسب له، وكل هذه الخدمات نقدمها هدية من أهل الكويت لضيوفها الجاليات الوافدة. وحول دور النجاة الخيرية الطبي خارج الكويت أضاف السحيب: اللجنة تتجه بقوة نحو خارج الكويت ولديها خطة استراتيجية واضحة ومدروسة تعمل على تنفذيها طامحة تخفيف آلام المرضى الذين لا يمتلكون ثمن الدواء وقيمة الكشف الطبي، فتم طرح حملة طبية بيوم عرفة تحت مسمى # إبصار لعلاج مرضى العمى، وبفضل الله حققت نجاحاً مميزاً و هدفت الجمعية من ورائها اجراء عدد ١٠٠٠ عمليه لمرضى العيون بما يعادل قيمة ٤٠ ألف دينار حيث تكلفة العملية الواحدة 40 دينار فقط، وبفضل الله وصلت التبرعات ١٤٠ ألف دينار كويتي، تجاوز عدد المستفيدين من الحملة في كل من جمهورية مصر العربية وجمهورية بنجلاديش وتشاد وسيلان أكثر من ١٠ ألاف مستفيد ما بين عمليات جراحية وصرف أدوية ونظارات طبية. يذكر أن لجنة الرحمة الطبية التابعة لجمعية النجاة الخيرية شاركت فعاليات معرض الكويت الطبي، والذي أقيم بأرض المعارض بمنطقة مشرف، ولاقى جناح اللجنة تفاعلاً مميزاً من قبل زوار المعرض الذين ثمنوا دور اللجنة الحثيث تجاه توفير الرعاية الطبية اللازمة لضيوف الكويت بالمجان. واختتم السحيب بشكر القائمين على معرض الكويت الطبي مشيداً بالتنظيم الرائع والاقبال الكبير الذي حظي به المعرض، مثمنا دور شركاء النجاح الداعمين والمتطوعين بلجنة الرحمة الطبية، للتواصل مع لجنة الرحمة الطبية الاتصال على 1800082