مجلس أمناء أبحاث الإعاقة يقر استراتيجية لتعزيز البحث العلمي ويوقع شراكة مركز التوحد
14 فبراير 2019 - 9 جمادى الثاني 1440 هـ( 56 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :دراسات وأبحاث
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، اليوم بمقر وزارة الصحة الاجتماع الثامن لمجلس أمناء المركز في دورته الرابعة.
وفي بداية الاجتماع رفع المجلس تقديره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - على ما تحظى به قضايا الإعاقة والمعوقين من دعم واهتمام دائمين، مثمناً لخادم الحرمين الشريفين ـ إيده الله ـ الرعاية الكريمة لفعاليات المركز.
وهنأ المجلس سمو رئيس مجلس الأمناء الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز على الثقة الملكية الغالية بتعيين سموه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، كما رحب المجلس بانضمام الدكتورة علا محي الدين أبو سكر للمركز وتعيينها مديراً عاماً تنفيذياً ومديراً للأبحاث والتدريب بالمركز.
وأكد المجلس على بدأ المرحلة الثانية من تنفيذ الخطة الاستراتيجية وتفويض اللجنة التنفيذية بمتابعة هذه المرحلة، مقدماً شكره لمعالي الدكتور أحمد بن محمد العيسى ـ عضو مجلس الأمناء السابق ـ على جهوده التي قام بها خلال عضويته في مجلس الأمناء ممثلا لوزارة التعليم، كما رحب المجلس بمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ممثلا لوزارة التعليم في عضوية المجلس، مع تأكيد المجلس على تفعيل الشراكة الاستراتيجية بين المركز والشركاء ومنهم وزارة التعليم.
وأشاد المجلس بهيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة والدور المناط بها في تفعيل تنفيذ برنامج الوصول الشامل ودور مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة في التعاون مع الهيئة في تنفيذ الجوانب التي تتعلق بالمركز كجهة استشارية.
كما أكد المجلس على أن الأشخاص ذوي الاعاقة هم المستهدفون من الجهود والبرامج والمشاريع البحثية التي يقدمها المركز، مثمناً الاهتمام الموجه من الدولة للأشخاص ذوي القدرات الفائقة، مشيراً إلى أنه يمثل تأكيداً للأهمية العلمية والبحثية التي يترجمها شعار المركز "علم ينفع الناس". 
مصدر الخبر :
جريدة الجزيرة