هيئة السياحة بالمدينة المنورة تطلق فعاليات برنامج "لا تترك أثر" في منتزهات المدينة المنورة
13 نوفمبر 2018 - 5 ربيع الأول 1440 هـ( 69 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التنموية > التنمية البيئية
الدولة :المملكة العربية السعودية > المدينة المنورة

 

 

انطلق نحو ٤٠ مدرباً ومتدرباً نحو منتزهات المدينة المنورة البرية تحديداً منطقة البيضاء (شمال المدينة المنورة) بهدف تنمية السياحة البيئية وفق عدد من المبادئ التي تسهم في زيادة الاستمتاع بالسياحة البيئية التي تأتي ضمن برنامج "لا تترك أثر" المبادرة الوطنية التي تتبناها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وتحاكي عدداً من التجارب العالمية في مجال المحافظة على مقومات السياحة البيئية.
ويهدف البرنامج إلى تفعيل مبدأ المشاركة والعمل الجماعي بين أفراد ومؤسسات المجتمع لتحقيق أهداف البرنامج، وحث الزائر والسائح على اتباع السلوكيات الإيجابية ورفض الممارسات السلبية للمحافظة على البيئة.
وعمل المشاركين في البرنامج من مدربين ومتدربين ميدانياً على تحقيق أهداف برنامج "لا تترك أثر" بين مختلف زوايا منتزهات المدينة البرية في منطقة البيضاء من خلال ورش عمل مختلفة بين رواد المنتزهات البرية، حيث تم تنفيذ البرنامج بالتعاون بين الكلية التقنية والمعهد الثانوي الصناعي الأول بالمدينة المنورة وفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة.
وبدأ البرنامج التدريبي بورشة عمل حول مبادرة "لا تترك أثر" شارك فيها جميع المتدربين بهدف تعريف رواد المنتزهات البرية على كيفية التعامل مع البيئة والمحافظة عليها وجعلها بيئة جاذبة للمتنزهين كافة من خلال التعامل الأمثل مع مقومات البيئة السياحية، ونشر الثقافة والتوعية عن أهمية البيئة بين مختلف شرائح المجتمع.
وجاء اختيار منتزه البيضاء لما يتضمنه من مواقع بيئية بريه وجبلية يرتادها الكثير من المتنزهين والزوار خلال أيام نهاية الأسبوع التي شهدت انطلاق البرنامج التدريبي.
وأكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة المهندس فيصل بن خالد المدني, أن المدينة المنورة تشهد نمواً في أعداد الزوار والسياح، الأمر الذي يتطلب العمل المستمر على نشر التوعية والثقافة في مجال البيئة السياحية ، وهو ما يقوم عليه برنامج  " لا تترك أثر" من خلال جملة من الأهداف التي تسهم في زيادة الاستمتاع بالسياحة البيئية وتنميتها، مع حثّ السائح على اتباع السلوكيات الإيجابية ورفض الممارسات السلبية للمحافظة على البيئة.