فرق تطوعية تنتشر في المواقع الحرجة للبحث والإنقاذ
4 نوفمبر 2018 - 26 صفر 1440 هـ( 61 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :المملكة العربية السعودية > جدة

 

تواجدت صباح أمس الفرق التطوعية للبحث والإنقاذ بالواقع الحرجة التي حددتها إدارة الدفاع المدني بمحافظة جدة أثناء هطول الأمطار الغزيرة على مدينة جدة. وقال عمر سعيد بن محفوظ قائد فرق مساندة للبحث والإنقاذ «للمدينة» إن أعضاء الفريق عددهم 28 متطوعًا ومتطوعة مهمتنا البحث والإنقاذ وأي توجيه من الدفاع المدني أو 911 نتحرك إلى المواقع التي يطلب منا ذلك، مضيفًا: عمليات الإنقاذ تشمل سحب المركبات وإنقاذ المتضررين بداخلها وسحب المركبات المتعطلة في الأودية والحفر والأنفاق بفعل الأمطار والسيول.
 
وأضاف: هناك تنسيق كامل مع الدفاع المدني وتوجيه منهم ونحن نعمل تحت مظلة الدفاع المدني ولدينا سيارات دفع رباعي مخصصة للمهام الصعبة ومجهزة بمعدات وآليات وونشات سحب للإنقاذ ونعمل بشكل تطوعي منذ سنة ونصف.
 
وقال سعود المالكي قائد فريق السلام السعودي للبحث والإنقاذ في حديثه «للمدينة» تواجدنا بتقاطع فلسطين مع الأمير ماجد لمساندة الدفاع المدني ونعمل تحت مظلة الدفاع المدني ونحن فريق تطوعي يشارك فيه ماي قارب 1150 متطوعًا منهم 250 متطوعة ومجال التخصص البحث والإنقاذ ونعمل مباشرة مع الدفاع المدني، يربطنا بهم مركز العمليات وتعتبر هذه السنة الخامسة لنا في عمليات البحث والإنقاذ نشارك فيها الدفاع المدني.
 
وأضاف المالكي: اليوم مشاركون بحوالى 200 متطوع مشغلين قوارب وغواصين وسيارات دفع رباعي عددها 60 سيارة بالإضافة إلى قوارب مطاطية مشاركين فيها متواجدين على امتداد المواقع التي تم توزيعها علينا من قبل الدفاع المدني وهي 8 مواقع حتى الآن ولكن في حالة تطور الحالة المطرية ربما تكون هناك مواقع أكثر حسب الخطة، مضيفًا: مهمتنا التوجه إلى مواقع تكدس مياه الأمطار مثل الانفاق لا سمح الله ووجود حالات احتجاز حيث يوجد عندنا غواصون لديهم جميع الإمكانات ورخص رسمية بإمكانهم النزول والانتشال، أما سيارات الدفع الرباعي فهي معدلة لدخول مواقع كمية ومنسوب المياه فيها مرتفع تقوم بسحب السيارات المحتجزة كما يوجد قوة من المساندين وقوة من مشغلي القوارب متخصصين ويحملون رخصًا رسمية من حرس الحدود بتشغيل القوارب.
مصدر الخبر :
جريدة المدينة