مكنون تدشن أكبر برنامج إلكتروني تعليمي لحلقات ومدارس تحفيظ القرآن بالمملكة
16 سبتمبر 2018 - 6 محرم 1440 هـ( 71 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > تعليم القرآن
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

عى المدير التنفيذي لجمعية تحفيظ القرآن بالرياض «مكنون» الشيخ إبراهيم بن حمد الهدلق، حفل تدشين برنامج مكنون التعليمي لعام 1440هـ، بحضور رئيس مجلس إدارة شركة ماسا د. إبراهيم الشمراخ، والمدير التنفيذي لأوقاف عبد الله بن تركي الضحيان المهندس شعلان الشعلان، والمهندس سعيد اليزيدي عن أوقاف نورة الملاحي، وعدد من ممثلي الجمعيات التابعة لمنطقة الرياض، ومشرفي ومعلمي الحلقات ومراكز التدريب التابعة لجمعية مكنون.
 
وبدأ الحفل بكلمة للمدير التنفيذي للجمعية ابراهيم الهدلق موضحا فيها أن هذا الإنجاز الإلكتروني كان نتيجة تظافر جهود كبيرة بذلها كل شركاء البرنامج وفي مقدمتهم أوقاف عبد الله بن تركي الضحيان الداعم والراعي الرسمي للنظام، وأوقاف نورة الملاحي المستشار والمشرف التقني على النظام، وشركة ماسا المتخصصة في الأوساط المتعددة الشريك التقني للنظام، علاوة على جهود الميدان وفي مقدمته مجمع سارة بالشفا التابع لمركز الجنوب، ومجمع الحزم التابع لمركز الغرب، الذين كانت لهم خطوات متقدمة شكلت نواة هذا العمل المميز والكبير.
 
وأشار إلى أن نظام مكنون التعليمي، هو نظام إلكتروني لإدارة الحلقات القرآنية والمدارس النسائية، ويلبي الاحتياجات التعليمية، ويرتبط ببوابة إلكترونية، تتيح للمستفيد مجموعة من الخدمات الإدارية والمالية، وتربط بين جميع المستويات الإدارية للجمعية، بداية منها وانتهاء بالطالب كمستفيد نهائي فيها. ويهدف النظام إلى تلبية احتياجات الحلقات والمدارس النسائية، وتقديم حلول مبتكرة وتطويرية للحلقات، وتعزيز العمل المؤسسي الناجح، علاوة على تسهيل عملية حفظ القرآن وكل ما يتعلق بها من عمليات تضبط الأداء التعليمي داخل الحلقات والمدارس النسائية. وتسعى الجمعية من خلاله إلى نشر وتعميم هذه التجربة على ثلاثة مستويات: الأول يقتصر على مدينة الرياض وحدها، والثاني يشمل منطقة الرياض والجمعيات التابعة للجمعية، والثالث يشمل الجمعيات على مستوى المملكة. ثم ألقى المدير التنفيذي لأوقاف عبد الله بن تركي الضحيان المهندس شعلان الشعلان كلمة، بعدها ألقى المهندس سعيد اليزيدي كلمة أوقاف نورة الملاحي مشيرا إلى أن شراكة الوقف مع مكنون تمثل علامة بارزة استحقت الإشادة والثناء، لما لمسناه من تجاوب سريع بفضل البعد الإداري الذي تتحلى به إدارة مكنون. موكدا أن التقنية اليوم لم تعد خيارا بل أمرا واجبا، وأن القطاع الخيري لايستحق إلا أن يكون في المقدمة، لا في موقف المتفرج، بل يتطلب ذلك مواكبة التطور والتقدم وتحديدا التقني.
 
ثم ألقى د. إبراهيم الشمراخ كلمة. وفي ختام الحفل قام المدير التنفيذي للجمعية إبراهيم الهدلق بتكريم الجهات الداعمة والفاعلة في المشروع.
مصدر الخبر :
جريدة الجزيرة