د. الربيعة: مليونا طالب وطالبة في 32 دولة استفادوا من 132 برنامجاً ومشروعاً تعليمياً
16 سبتمبر 2018 - 6 محرم 1440 هـ( 75 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > التعليم
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

أكد معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة على أن المملكة العربية السعودية تقوم بإيلاء قطاع التعليم اهتمامًا خاصًا لكونه يؤدي دورًا حيويًا في التنمية المستدامة وتطوير المجتمعات والنهوض بالأوضاع المعيشية للدول والشعوب المحتاجة والانتقال بالفئات الضعيفة من مرحلة الاحتياج إلى مرحلة الاعتماد على الذات. وقال معاليه: إنه من هذا المنطلق قامت المملكة بدعم العملية التعليمية وتنفيذ البرامج والمشروعات في الدول المنكوبة، حيث بلغ عدد الطلاب والطالبات المستفيدين 2.393.097 طالبًا وطالبة موزعين على 32 دولة بإجمالي 132 برنامجًا ومشروعًا إنسانيًا تعليميًا، بقيمة إجمالية بلغت 5 مليارات و212 مليونًا و929 ألف دولار أمريكي، فيما بلغ عدد الشركاء 27 شريكًا منهم 4 شركاء من منظمات الأمم المتحدة وهم، منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف»، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلم «اليونسكو»، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وبرنامج الغذاء العالمي. وأوضح الدكتور عبدالله الربيعة أن القطاعات التعليمية التي أسهمت المملكة فيها جاءت على النحوالتالي: 51 مشروعًا في مجال بناء وتشييد مرافق تعليمية بقيمة مليارين و427 مليونًا و806 آلاف دولار أمريكي، ومشروعان في مجال تكاليف التعليم للزائرين «اللاجئين» بقيمة مليارين و277 مليونًا و457 ألف دولار أمريكي، و33 مشروعًا في مجال المنح الدراسية بقيمة 247 مليونًا و841 ألف دولار أمريكي، ومشروعان في مجال تحسين جودة التعليم بقيمة 136 مليونًا و586 ألف دولار أمريكي، و6 مشاريع في مجال الدعم الحكومي لوزارة التعليم بقيمة 58 مليونًا و787 ألف دولار أمريكي، و10 مشاريع لإعادة تأهيل وتجهيز المرافق التعليمية وتطويرها بقيمة 43 مليونًا و428 ألف دولار أمريكي، و14 مشروعًا لتوفير الأدوات والمستلزمات الدراسية بقيمة 6 ملايين و296 ألف دولار أمريكي.
 
مصدر الخبر :
جريدة الجزيرة