الكويت.. الصميعي: «فلنملأ الكويت بحافظ في كل بيت» رسالة مبرة المتميزين منذ نشأتها
13 يوليو 2018 - 29 شوال 1439 هـ( 39 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > تعليم القرآن
الدولة :الكويت

 

أكد رئيس مجلس إدارة مبرة المتميزين يوسف الصميعي ان مسابقات القرآن الكريم التي تحتضنها المبرة تظهر الوجه المشرق للكويت بأنه بلد يعمل كل ما هو من شأنه رعاية حفظة كتاب الله تعالى وحثهم على الاستمرار بالعناية به، لتحقق المبرة رسالتها التي قامت عليها منذ تأسيسها وهي «فلنملأ الكويت.. بحافظ في كل بيت».
 
جاء ذلك خلال حفل تكريم الفائزين والفائزات في مسابقة المطوعة ام سلامة الأولى لحفظ القرآن الكريم والتي شارك فيها حفاظ من عمر 6 إلى 22 سنة من جميع الجنسيات بلغ عددهم 350 مشاركا ومشاركة.
 
وقال الصميعي ان المسابقة اقيمت برعاية كريمة من د.نادية شعيب وهي باسم جدتها، رحمها الله، وأجريت التصفيات في شهر رمضان الماضي وتميزت بالمنافسة الشديدة، مؤكدا ان المبرة حريصة على اقامة مثل هذه المسابقات وتنظيمها وكل الانشطة القرآنية.
 
ولفت الى ان المبرة بحمد الله وصلت الى اكبر عدد من شرائح المجتمع للمشاركة في حفظ القرآن وتدبره، مشيرا الى ان هناك شراكات مع مؤسسات مثيلة في اهتمامها بالقرآن الكريم، حيث تقدم المبرة مجموعة من البرامج والانشطة لكي تتكاتف الجهود في خدمة القرآن الكريم.
 
من جهتها، اكدت راعية المسابقة د.نادية شعيب ان مسابقة «المطوعة أم سلامة» تأتي اكراما لها وتخليدا لذكراها وللتأكيد على انجازاتها المشرقة في خدمة القرآن الكريم، فقد كانت، رحمها الله، مرتبطة بكتاب الله سبحانه فكانت المسابقة امتدادا وصدقة جارية لها، لافتة الى ان القرآن هو باب من أبواب الطاعات وخدمته من أنفس العبادات وأفضلها عند الله سبحانه مصداقا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه»، لذلك حرصت على ان اضع هذه المسابقة لتنظمها مبرة المتميزين التي تميزت في خدمة القرآن الكريم وهذا ما شهدته بنفسي حينما اطلعت على الأداء المتميز في ادارة المسابقة.
 
هذا، وتم عرض فيلم تسجيلي عن حياة المطوعة أم سلامة وكيف بدأت كأول مطوعة في فيلكا تحفظ القرآن بنظام الكتاتيب واول من علمت الاطفال اللغة العربية.
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء