سارة بنت خالد تقود تبرعات حفل "إنسان" بمليون ريال
21 مايو 2018 - 6 رمضان 1439 هـ( 110 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

رعت الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد بن عبدالعزيز حرم الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، مساء السبت، حفل "الكافلات الرمضاني الرابع" للجمعية الخيرية لرعاية الأيتام "إنسان"، وذلك في فندق قصر الرياض، بحضور عددٍ من الأميرات، والكافلات، والداعمات، وافتتحت باب التبرعات بتبرع شخصي منها قدره مليون ريال.
 
بدأ الحفل بتلاوة آياتٍ من القرآن الكريم، بعدها قدمت مجموعة من زهرات الجمعية نشيدًا ترحيبيًا.
 
ثم ألقت الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد كلمة شكرت فيها إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام "إنسان"، والقائمات على تنظيم هذا الحفل الرمضاني، وقالت: أسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعًا لما يحب ويرضى، وإلى ما يحقق المزيد من النجاح لهذه الجمعية، وتقديم كل الاحتياجات لخدمة مجتمعنا من خلال دعم هذه الفئة العزيزة على قلوبنا.
 
وأوضحت أن من نعم الله علينا في هذه البلاد المباركة، أن هيأ لنا سبحانه وتعالى سبل الخير، ويسر لنا طرق الأعمال الصالحة، ومن تلك الأعمال ما تقوم به المؤسسات والجمعيات الخيرية، والاجتماعية، والإنسانية في هذا الوطن الغالي، تحت مظلة حكومتنا الرشيدة التي توجه كل اهتماماتها بالبذل والعطاء لإخواننا وأخواتنا وأبنائهم من الأسر المحتاجة، وأسر الأيتام، والأرامل، وتقوم بالاعتناء بأوضاعهم المعيشية والصحية والثقافية والتعليمية.
 
وبيّنت أن كل هذا الجهد المبارك لم يكن ليتحقق لولا تعاون الجميع، وتكاتفهم، لرفع المعاناة عن هذه الفئات الغالية علينا من أبناء وبنات وطننا الحبيب.
 
وقالت الأميرة سارة بنت خالد إن هذا الدعم لجمعية رعاية الأيتام "إنسان" لم يكن من قبلنا فقط، فقد شاركنا فيه محبو الخير من أهل الخير الذين دعموا الجمعية بصدقاتهم، وزكواتهم، وتبرعوا بالكثير والكثير من الأموال من أجل إخوانهم وأخواتهم، وأبنائهم وبناتهم من أسر الأيتام المحتاجة والفقيرة. ومازالوا مساندين وداعمين لهذا العمل الإنساني النبيل الذي يعكس صورة الترابط والتكاتف الذي يتميز به مجتمعنا.
مصدر الخبر :
سبق