الكويت.. المركز الكويتي الفلبيني اقام الندوة الحادية عشر لاستقبال شهر رمضان وسط تواجد حضور فاق التوقع
21 مايو 2018 - 6 رمضان 1439 هـ( 51 زيارة ) .

 

 هنأ مدير المركز الكويتي الفلبيني الثقافي التابع للجنة التعريف بالإسلام/ فهد الشمري  أهل الكويت والمسلمين قاطبة بقدوم شهر رمضان المبارك موضحا أن المركز أقام  الندوة الحادية عشر لاستقبال شهر رمضان المبارك بمدينة الكويت بقاعة ديفان وسط حضور كثيف لأبناء الجالية الفلبينية، وتخلل الندوة إشهار إسلام رجل وامرأة وتعالت أصوات الحضور بالتكبير والتهليل فرحاً بدخولهما دين الإسلام .
  وقال الشمري في كلمة له: نرحب بالجالية الفلبينية على أرض الكويت، ونبذل قصاري الجهود لجعل المركز الكويتي الفلبيني الثقافي بيتهم الثاني، وهذه الندوة نهدف منها بيان فضل الصيام وأهميته في حياة المسلم الجديد وآدابه والغاية منه ويجيب الدعاة الفلبينيون على أسئلة واستفسارات المهتدين الجدد 
وأضاف: نقيم لهم الرحلات الترفيهية وكذلك دورات كرة السلة حيث أنها الرياضة المحببة لدى الجالية الفلبينية علاوة على ترتيب رحلات صيد الأسماك والرحلات البرية الأخرى بجانب دورات تعليم اللغة العربية ودورات فن الطبخ الشرقي والدورات الثقافية والتربوية المتعددة.
وتابع أقمنا بفضل الله العام الماضي عدد 170 محاضرة للمهتدين الجدد، وغير المسلمين استفاد منها ما يقرب من 15 ألف شخص. بالإضافة إلى توزيع 20 ألف نسخة من مجلة "لنتحاور" باللغة الفلبينية ، وعدد 1400 حقيبة هداية. كما نظم المركز 12 مسابقة ثقافية، ورحلتين ترفيهيتين، وحوارات مفتوحة مع المثقفين ، ودورات في اللغة العربية والعلوم الشرعية ، وحفلات تخرج. مشيراً إلى اهتمام المركز بالزيارات الدعوية الميدانية حيث قام دعاة المركز بـ 1200 زيارة شملت الأسواق، والمعارض، والمرضى في المستشفيات، وغيرها من الأماكن.
  وفيما يتعلق بالمشاريع الموسمية قال الشمري: استفاد من مشروع افطار صائم في شهر رمضان 13 ألف شخص وسوف ننفذ المشروع هذا العام بشكل أكبر من العام الماضي  ، وفي عيد الأضحى تم توزيع 70 أضحية وغيرها من الفعاليات التي تقيمها المركز لأبناء الجالية الفلبينية وبدورنا لا ندخر وسعا في تنفيذ الأنشطة والفعاليات الخاصة بالجالية الفلبينية. واختتم الشمري تصريحه بشكر أهل الخير داعمي المركز مثمنا تفاعلهم وتعاونهم الحثيث لتعريف الطرف الأخر بالإسلام. 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء