المركز الفلبيني يطلق قافلة العمرة لـ"50" مهتديا جديدا بالكويت
22 أبريل 2009 - 26 ربيع الثاني 1430 هـ( 167 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :متفرقات


     نظم المركز الكويتي الفلبيني الثقافي بالفرونية ـ التابع للجنة التعريف بالإسلام ـ رحلة العمرة للمهتدين الجدد من أبناء الجالية الفلبينية، والتي تحرص اللجنة دائماً على تسييرها لتنمية الوازع الديني للمهتدين، وخصوصاً أن رؤية الأماكن المقدسة تساعد في  تثبيت العقيدة في قلوب المهتدين وتنميتها.


 


 وصرح مدير المركز الكويتي الفلبيني الثقافي ـ خالد السبع ـ أن اللجنة تولي المهتدين الجدد اهتماماً بالغاً؛ إذ إن المهتدي بعد إسلامه أحوج ما يكون إلى رعاية وعناية خاصة؛ لأنه كالنبتة الصغيرة التي تحتاج الرعاية حتى يشتد عودها وتقوى فروعها، ومن هذا المنطلق تسير "التعريف بالإسلام" العديد من رحلات العمرة لأداء مناسكها وزيارة الأماكن المقدسة. وتصبو اللجنة من وراء هذه الرحلات إلى الارتقاء بأخلاق المسلمين الجدد، وتزويدهم بجرعات إيمانية نشطة في مناخ إسلامي صحي.


 


  وأوضح السبع أن عدد المهتدين على متن هذه الرحلة بلغ 50 مهتديا ومهتدية من الجنسية الفلبينية، وأن مدة هذه الرحلة 10 أيام، وسوف يقومون بأداء مناسك العمرة، وبعدها سوف يتنقلون بين مكة والمدينة وفق برامج ثقافية مدروسة، منها: زيارة جبل عرفة، وزيارة جبل أحد وغار حراء ورمي الجمرات؛ وذلك لتعريف المهتدي بمناسك الحج. وكذلك يقوم الدعاة بإلقاء المحاضرات الدينية منذ لحظة الانطلاق إلى العودة وفق برنامج خاص بالدعاة.


 


وثمن السبع دور اللجنة المبارك والخيرين من أهل هذا البلد المبارك الذين لا يألون جهداً في مساعدة المهتدين الجدد والوقوف بجانبهم  وذلك بتقوية الوازع الديني لديهم من خلال الجرعات الإيمانية التي يتلقونها من اللجنة.


 


   وأشاد المهتدون الجدد باللجنة، ودورها الذي تبذله حيالهم. وقالوا:" الحمد لله أن رزقنا الله الإسلام في لجنه التعريف بالإسلام، و في كويت الخير". داعين الله لها بأن تظل بلد خير على الدوام، وأن يجزي المحسنين القائمين على اللجنة خير الجزاء.


 

مصدر الخبر :
مداد- خاص