العدد
1
أثر العمل الخيري في العلاقات الدولية دراسة حالة "الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية للإغاثة والتنمية والتعاون العربي الإسلامي"
1511 زيارة .

قدمت هذه الدراسة موضوعا مهما على صعيد دور مؤسسات المجتمع المدني على المستوى الدولي، وهو العمل الخيري والدور الذي يلعبه في تشكيل العلاقات بين الدول. وانطلاقا من تطور أشكال العلاقات بين الدول، وخصوصا مع الثورة التقنية العالمية وما رافقها من عولمة للعلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية على الصعيد الكوني، وظهور فواعل جديدة إلى جانب الدولة تلعب أدوارا على صعيد العلاقات الدولية، وربما تفوق دور الدولة في كثير من الأحيان، فقد مثلت هذه الدراسة مدخلا جديدا للنظر إلى الدور الذي يلعبه العمل الخيري ( كأحد مجالات القطاع الثالث ) في العلاقات الدولية.


      إن الفكرة الأساسية التي قدمتها الدراسة دارت حول الحدود التي يصل إليها دور العمل الخيري في العلاقات بين الدول؛ انطلاقا من تطوره كظاهرة دولية، ومرورا بظروف انتشاره على الصعيد الدولي في الوقت الراهن، وانتهاءً بدوره في إحلال الأمن والسلم الدوليين وتعزيزهما. كما عالجت الدراسة التحديات التي يواجهها العمل الخيري على الصعيد الدولي، والتي كان من أهمها: التأثر السلبي بالأزمات المالية العالمية، التي قلصت الموارد المالية للمؤسسات المختصة بالعمل الخيري، وتدويل ظاهرة الإرهاب، وما سببته من شكوك حول عمل هذا النوع من المؤسسات.


    وعالجت الدراسة مجالات العمل الخيري في العلاقات الدولية، كدوره في إبراز الدبلوماسية الشعبية، وحل النزاعات الدولية .. وقد أكمل الإطار النظري للعمل الخيري على الصعيد الدولي بدراسة حالة لنموذج عملي تناول دور الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية في تقديم المساعدات والإغاثة للدول المنكوبة.