نحو معايير عربية للأطفال فاقدي الرعاية الوالدية






صور الحدث 

القاهرة : مداد

  تزامنا مع احتفالية يوم اليتيم العربى التى تقام فى الجمعة الاولى من شهر ابريل المقبل يعقد المجلس العربي للطفولة والتنمية خلال الفترة من 8 – 10 إبريل بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة وتحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس ورشة عمل بعنوان " نحو معايير عربية للأطفال فاقدي الرعاية الوالدية  بالتعاون مع جامعة الدول العربية والمنظمة الدولية للقرى الصديقة للأطفال ومبادرة حماية الطفل ،ويشارك في الورشة عدد من الجمعيات الأهلية العربية العاملة في مجال الطفولة، وممثلي المجالس العليا واللجان الوطنية للطفولة في الوطن العربي، والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية، وبعض الخبراء المتخصصين، والإعلام  وتنطلق مناقشات الخبراء من مسودة المبادئ التوجيهية التي وضعتها الأمم المتحدة ومجموعة المنظمات الدولية غير الحكومية، وتولى المجلس ترجمتها، سعيا نحو تطويرها بما يتلاءم مع المنطقة العربية   

وتهدف الورشة إلى الخروج بموجهات تساعد على تطوير معايير عربية لحماية الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية" الايتام وابناء المطلقين والمطلقات" وتوفير الرعاية البديلة لهم، إعمالا بمبادئ اتفاقية حقوق الطفل وكافة التدابير الخاصة بحقوق الطفل عالميا وعربيا، وقالت الدكتورة  ثائرة شعلان مديرة إدارة البرامج بالمجلس العربي للطفولة والتنمية أن الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية هم الأطفال الذين فقدوا رعاية أحد أو كلا الوالدين، ويدخل في هذه الشريحة إلى جانب الأطفال الأيتام كل من أطفال الطلاق، وأطفال الشوارع، والأطفال العاملين، والأطفال اللاجئين بسبب النزاعات المسلحة أو الكوارث الطبيعية مشيرة الى  أن آخر إحصاءات اليونيسيف  توكد وجود ما يقرب من 140 مليون طفل في العالم فقدوا رعاية أحد أو كلا الوالدين، وإنه رغم عدم وجود أرقام حول حجم هؤلاء الأطفال في العالم العربي إلا أن الظروف الاقتصادية والاجتماعية والصراعات بالمنطقة العربية تشير إلى تزايد أعدادهم

يشار الى ان المجلس العربى للطفولة والتنمية وضع عدة إستراتيجيات  الخاصة بتنمية الاطفال ، وطالبت بتوفير قواعد بيانات متنوعة حول أوضاع الاطفال الايتام ، واعتماد معايير نمو عربية تستخدمها الدول العربية كمرجعية في كل الدراسات والأبحاث والتقارير،والاستفادة من المؤسسات الأكاديمية العربية لدراسة أوضاع الطفولة وربط هذه المؤسسات بالواقع بحيث تكون قضايا الطفولة جزء من المناهج الدراسية في الجامعات العربية والبرامج التليفزيونية ،أن تقوم منظمات المجتمع المدني بدور كبير في وضع استراتيجيات الطفولة المبكرة بحكم صلتها وقربها من المجتمعات المحلية و ضرورة أن تخضع المؤسسات التربوية التي تتعامل مع مرحلة الطفولة المبكرة لإشراف واعتماد جهات مستقلة بحيث يتم تطبيق معايير الجودة بالنسبة للبرامج التي تقدمها تلك المؤسسات والتأكيد على إعداد كوادر مؤهلة تربويا للتعامل مع أطفال هذه المرحلة لضمان تقديم تربية ذات جودة عالية في سن ما قبل المدرسة والحث على تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني العربي في تأهيل الأطفال ضحايا الاحتلال والنزاعات المسلحة، والاستفادة من المبادرات العربية في هذا المجال ووالدعوة إلى سن وتفعيل تشريعات وقوانين تدعم حماية الأطفال.

  المنظم: المجلس العربي للطفولة والتنمية
  من: 08/04/2008 -- 02 ربيع الثاني, 1429
  إلي: 10/04/2008 -- 04 ربيع الثاني, 1429
  العنوان: نحو معايير عربية للأطفال فاقدي الرعاية الوالدية
  عدد الزيارات: 573
أخبر صديق