المؤتمر الدولي لرابطة الجامعات الإسلامية والمجتمع






صور الحدث 

 القاهرة : كمال حسن

ينظم قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة الزقازيق  في مصر المؤتمر الثاني للقسم بعنوان : "الجامعات العربية والمسئولية الاجتماعية تجاه مجتمعاتنا" أول مارس القادم ولمدة يومين،  وقال الدكتور الببسيوني عبد الله جاد رئيس قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة الزقازيق، ورئيس المؤتمر، أن محاور المؤتمر تدور حول التراث النظري والمنهجي لمفهوم المسؤولية الاجتماعية والتعليم الجامعي وفلسفته وأهدافه (المسؤولية الاجتماعية كهدف قومي للجامعات) وعرض تجارب واقعية محلية وعالمية لقيام الجامعات بمسؤولياتها الاجتماعية بالإضافة إلى  تقييم أثر برامج المسؤولية الاجتماعية للجامعات تجاه مجتمعاتها وعرض نماذج من المسؤولية الاجتماعية للجامعات  وكيفية تطوير جامعات تعني بالمسؤولية المجتمعية .

ومن جانبه أوضح د. جعفر عبد السلام أمين عام رابطة  الجامعات الإسلامية  والذي يشارك في المؤتمر بدراسة  بعنوان "دور الجامعة في تنمية المجتمعات الإسلامية"  أن المؤتمر سيكون  بمشاركة  لفيف من الأساتذة والخبراء والباحثين من مصر وعدة دول عربية وإسلامية مشيرا إلى انه دراسته تناقش  واقع الجامعات  في العالم الإسلامي  ومدى حيازتها  التكنولوجيا  الحديثة والعلوم التطبيقية  وكيفية الحفاظ  علي الهوية الإسلامية في  تلك المعطيات والتوجيه الإسلامي للعلوم والجامعات وبرامج الجامعات  لخدمة النشاط  المجتمعي.

وفيما يلى بيان تفصيلي عن المؤتمر ..

 مقدمة

شهد التعليم العالي في المجتمع العربي تطورات كبيرة خلال السنوات العشر السابقة، شملت هذه التطورات زيادات مدهشة في أعداد الطلاب والجامعات ومعاهد التعليم العالي على أنواعها، كما شملت تحولات في ملامح التعليم العالي لجهة مكانة القطاع الخاص والجامعات المتخصصة والجامعات التي هي فروع لجامعات أجنبية، ولجهة انتشار مؤسساته جغرافيا خارج العواصم، كما خصص العديد من الحكومات العربية موارد إضافية وأطلق برامج تطويرة، ووضعت في العديد من البلدان تشريعات جديدة وأنشئت هيئات وطنية لضمان الجودة والاعتماد..

ورغم كل ذلك، ومع التقدم الحاصل، فإن مسألة المسؤولية الاجتماعية للجامعات، مطروحة اليوم عالميا، فنحن نحتاج إلى نهضة وبناء حقيقي لسلوكياتنا وأفعالنا في مجتمعاتنا، ذلك أن بناء الطرق والكباري والمدارس والمستشفيات والمراكز التجارية لا تكفي لأن تنهض بالشعوب، ولكن المقياس الحقيقي هو النهوض بتربية الإنسان وسلوكه الاجتماعي وتنمية ضميره الشخصي والاجتماعي نحو نفسه ونحو وطنه وأمته، ومن هنا فإن المشروع الحقيقي الذي يجب أن تتبناه الدول حكومات وشعوبا، وخاصة في دولنا النامية هو كيف نحسن وننمي ونرتقي بسلوكياتنا أفراداً وجماعات، وكيف ننمي الضمير والمسؤولية الاجتماعية والوطنية لدى المجتمع.

 صحيح تلتزم جامعاتنا العربية بتحمل مسؤولياتها العامة في تعزيز العدالة الاجتماعية والتضامن، حيث أنها تبذل جهودا جمة لتوسيع القاعدة الاجتماعية والاقتصادية لطلابها، كما أنها تلتزم بتشريع أبوابها أمام جميع أصحاب المؤهلات الذين يمكنهم الاستفادة من التعليم العالي وذلك عبر منحهم فرص النجاح، ولكنه بغية تحقيق هذا الهدف المنشود، يجب إقامة الشراكات مع الحكومات والجهات الفاعلة الأخرى في مجال النظام الاجتماعي لضمان تحقيق المسؤولية الاجتماعية التي ينبغي أن تقوم بها الجامعات وفاء لمجتمعاتها.

وقد تكون البلدان العربية الأكثر معاناة والأكثر حاجة إلى معالجة موضوع "المسؤولية الاجتماعية للجامعات تجاه مجتمعاتها"، بعدما شهدته الأحداث في السنوات الأخيرة من أزمات داخلية أو نزاعات أو تحديات تتعلق بالديمقراطية وحقوق الإنسان والإرهاب وما إلى ذلك... وهو ما يفرض على الجامعات بهذه الدول الاضطلاع بأدوارها ومسؤولياتها الاجتماعية.

 في ضوء ذلك تم اختيار موضوع هذا المؤتمر الدولي ليكون: الجامعات العربية والمسؤولية الاجتماعية تجاه مجتمعاتها.

 رسالة المؤتمر:

إلقاء الضوء على موضوع الجامعات العربية والمسؤولية الاجتماعية التي تتوقعها منها مجتمعاتها وكذلك حكوماتها والتي على أساسها كانت فلسفة إنشائها. وإلى أي حد يمكن أن تسهم العناية به، والوعي بدلالاته في جذب اهتمام الباحثين لسبر غوره على المستويين النظري والتطبيقي، وبيان كيفية توظيفه للإسهام في إيجاد حلول مثمرة للمشكلات المجتمعية.

أهداف المؤتمر:

 تحقق البحوث وأوراق العمل والمناقشات الأهداف التالية:

1-       تحديد فلسفة وأهداف الخطة الإستراتيجية للتعليم الجامعي العربي.

2-       التعرف على مفهوم وتطور أدوار الجامعات في تحقيق مسؤولياتها الاجتماعية.

3-       تقييم التجارب المناظرة في مجتمعات مختلفة، واكتشاف نجاحاتها ومعوقاتها.

4-       التوصل لمجموعة من التوصيات التي تعمق نجاحات الجامعات في الاضطلاع بمسؤولياتها الاجتماعية على هيئة "وثيقة عمل وميثاق أخلاقي للمسئولية الاجتماعية للتعليم الجامعي".

إلى ذلك يتطلع المؤتمر إلى تقريب المسافة بين مفاهيم المسؤولية الاجتماعية والأنشطة الفعلية في هذا المجال، كما يكشف المؤتمر لمؤسسات البحث العلمي الفرص والمبادرات للإسهام في التنمية المستدامة، وذلك من خلال طرح حلول عملية تهدف إلى التعرف على أهم التحديات التي من الممكن أن تواجه الجامعات العربية مستقبلاً، كما يركز المؤتمر مبدئياً على إظهار مستوى الوعي عند الجامعات العربية لقضايا المسؤولية الاجتماعية والتزامها بمعالجتها، متطرقاً إلى كيفية تقييم الجامعات لآدائها في مجال المسؤولية الاجتماعية مقارنة بالمعايير العالمية.

محاور المؤتمر المقترحة:

 المحور الأول: التراث النظري والمنهجي لمفهوم المسؤولية الاجتماعية.

 المحور الثاني: التعليم الجامعي وفلسفته وأهدافه (المسؤولية الاجتماعية كهدف قومي للجامعات).

 المحور الثالث: تجارب واقعية محلية وعالمية لقيام الجامعات بمسؤولياتها الاجتماعية.

 المحور الرابع: تقييم أثر برامج المسؤولية الاجتماعية للجامعات تجاه مجتمعاتها.

 المحور الخامس: نماذج من المسؤولية الاجتماعية للجامعات:

1-    مجال الأنشطة الطلابية والمواطن الصالح.

2-    مجال الدراسات العليا والبحوث.

3-    مجال قطاع البيئة وخدمة المجتمع.

4-    مجال مكافحة الفساد.

 المحور السادس: التحديات التي تواجه الجامعات عند اضطلاعها بتنفيذ برامج مسؤولياتها الاجتماعية.

 المحور السابع: مسؤولية الجامعات عن مجتمعاتها لإنتاج عالم أفضل.

 المحور الثامن: كيفية تطوير جامعات تعني بالمسؤولية المجتمعية.

 الجدول الزمني:

1-       أول نوفمبر 2009: المهلة الزمنية الأقصى لاستلام ملخصات البحوث واستمارة المشاركة.

2-       منتصف يناير 2010: المهلة الزمنية الأقصى لاستلام الأبحاث كاملة النصوص إلكترونيا بإرسالها على البريد الإلكتروني : drbasuoni_abdalla@yahoo.com

3-       أول فبراير 2010: إبلاغ المؤلفين بقرار قبول بحثهم أو تعديله أو رفضه.

4-       منتصف فبراير 2010: المهلة الزمنية الأقصى لاستلام الأبحاث المنقحة لإدراجها في حلقات عمل المؤتمر.

 تقديم الأبحاث:

إن اللغتين الرسميتين للمؤتمر هما: العربية والإنجليزية، وبالتالي يمكن أن تصاغ مقترحات الأبحاث بأي من هاتين اللغتين.

 تنظيم المؤتمر:

 رعاية المؤتمر: أ.د.  ماهر الدمياطي – رئيس الجامعة

 رئيس المؤتمر: أ.د. حسن محمد حماد – عميد كلية الآداب

 مقرر المؤتمر: أ.د.  البسيوني عبد الله جاد - أستاذ علم الاجتماع بالكلية

 الجهات المشاركة:

 أولاً: الكليات بالجامعات المصرية والعربية والعالمية.

 ثانياً: مراكز البحوث العلمية.

 ثالثاً: مؤسسات المجتمع المدني المعنية بذات الموضوع.

 رابعاً: الوزارات والهيئات المستفيدة من خريجي هذه الكليات وتخصصاتها.

 الأوراق العلمية للندوة:

أولاً: دعوة عدد من كبار المثقفين والمفكرين المعنيين بقضايا التعليم الجامعي بصورة عامة للمساهمة بمحاضرات عامة حول القضايا الأساسية للمؤتمر وتجارب واقعية وشهادات حية حول ذلك.

ثانياً: دعوة مجموعة من الأكاديميين البارزين بتقديم أوراق علمية تعالج القضايا المحورية للمؤتمر والتي تشمل النقاط الفرعية للمؤتمر..

 الإجراءات التنظيمية للمؤتمرات:

1-    تقام فعاليات المؤتمر بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة الزقازيق في موعد المؤتمرات المشار إليه.

2-  جميع السادة قيادات وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات وكذلك المهتمين بهذه المسائل من داخل أو خارج الجامعة مدعوين للمشاركة في فعاليات المؤتمر بالأوراق أو البحوث أو المداخلات أو لرصد تجاربهم أو أي صور للمشاركة.

3-    يستضيف المؤتمر السادة المشاركين بأوراق علمية أو بحوث.

4-    تنظيم الأمانة العامة للمؤتمر برامج ترفيهية للسادة المشاركين داخل محافظة الشرقية.

5-    كما يعقد على هامش المؤتمر تكريم لبعض رموز الفكر والثقافة رواد العلوم.

 شروط البحوث المطبوعة:

1-       البحوث محكمة عن طريق مستشارين وأساتذة متخصصين من خلال اللجنة العلمية للمؤتمر.

2-       يستوفي البحث القواعد العلمية والمنهجية.

3-       يوضح ثبت للمراجع والحواشي والهوامش في نهاية البحث.

4-       مدون على صفحة الواجهة – فقط – عنوان البحث، واسم الباحث والجهة التي يعمل بها.

5-       لا تزيد صفحات البحث عن 20 صفحة باشتراك قدره 400 جنيه ومن الوافدين 300 دولار وما يزيد على ذلك تحسب الصفحة بخمسة جنيهات للمصريين أو دولار للوافدين.

6-       يرفق مع البحث ملخصاً في صفحتين باللغة العربية، ويرسل مع استمارة المشاركة في المؤتمر.

7-       يقدم الملخص واستمارة المشاركة في موعد أقصاه أول نوفمبر 2009م.

8-       تقدم البحوث في موعد غايته منتصف يناير 2010 على قرص مرن (CD) بالإضافة إلى نسختين ورقيتين مقاس A4 وتكون المسافة مزدوجة بين السطور، ويترك هامش من كلا الجانبين 5ر2 سم على أن يكون الخط بنط 12.

9-       ستعمد اللجنة العلمية إلى تقييم وثاقة صلة كل بحث مقدم بموضوع الندوة وستقوم باقتراح مقترحات بالتعديل إن دعت الحاجة.

هذا وبالله التوفيق،،

 المراسلات:

 أ.د.  البسيوني عبد الله جاد

 أستاذ علم الاجتماع ومقرر المؤتمر -  كلية الآداب جامعة الزقازيق

 تليفاكس  0552343821

 محمول  0105548445

  المنظم: جامعة الزقازيق بالتعاون مع رابطة الجامعات الإسلامية
  من: 01/03/2010 -- 16 ربيع الاول, 1431
  إلي: 03/03/2010 -- 18 ربيع الاول, 1431
  العنوان: الجامعات العربية والمسؤولية الاجتماعية تجاه مجتمعاتها
  عدد الزيارات: 1239
أخبر صديق