الندوة الدولية عن إدارة الكوارث






صور الحدث 

 الندوة الدولية عن إدارة الكوارث تخنتم أعمالها "الثلاثاء" بمشاركة مصرية مكثفة..

متطلبات إدارة الكوارث وسبل مواجهتهاعلى طاولة خبراء عرب واجانب بالرياض

القاهرة : كمال حسن

يشارك خبراء ومسئولون مصريون معنيون بادارة الكوارث والعمل الاغاثى بجانب نخبة من من الخبراء العرب والاجانب فى فعاليات الندوة الدولية عن إدارة الكوارث التي تنظمها وزارة الداخلية  السعودية حاليا وحتى نهاية" الثلاثاء" المقبل حيث تتضمن المشاركة المصرية  ورقة عمل بعنوان إدارة الكوارث كأحد أبعاد التنمية المستدامة للمهندسة فاطمة عبد المنعم الباحثة بالمركز القومي لبحوث البناء والإسكان في مصر  ضمن الجلسة الرابعة فى اعمال المؤتمر والى تتضمن   مناقشة أربعة أوراق بحثية  منها بورقة بعنوان ضغوط العمل تهدد سلامة الطيران للباحث  سعيد محمد غنام من منسوبي الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة، وورقة بعنوان "أثر الضغط والحرارة في تنامي مخاطر كوارث الحرائق البترولية" للعميد الدكتور علي بن سعد الشهراني بالمديرية العامة لحرس الحدود بالمملكة. وورقة بعنوان" الآثار الناجمة عن الكوارث وآثارها على التنمية"  للبروفسور دورجادس الأستاذ بجامعة نيودلهي .

وضمن إعمال الجلسة الثالثة التي يترأسها حول أسس ومتطلبات إدارة الكوارث  تقدم الدكتورة إيمان عطية رئيس قسم الهندسة المعمارية بجامعة المنوفية في مصر بورقة بعنوان المناطق المعرضة للكوارث الطبيعية وكيفية التعامل معها بطرق متطورة " وتناقش هذه الجلسة ورقة بعنوان زلزالية غرب وجنوب غرب المملكة  العربية السعودية وعلاقتها بعمليات الاتساع الحركية المصاحبة لنشأة وتطور البحر الأحمر، للدكتور طلال علي مختار أستاذ الجيوفيزياء بكلية علوم الأرض بجامعة الملك عبد العزيز تليها ورقة بعنوان إستراتيجية الجيولوجيا الهندسية لتخفيف الكارثة وفق اشتراطات إعادة التأهيل والبناء لمدينة جازان للمهندس محمد فؤاد باعامر من الهيئة السعودية للمساحة والجيولوجيا. ورقة بعنوان تقييم المخاطر الأرضية باستخدام تقنية الاستشعار عن بعد للدكتور محمد صالح جح جح عميد مركز التعليم عن بعد باليمن، كما يقدم العميد المهندس الركن الدكتور عماد يوسف الدعيجي تصميم لنموذج صناعة القرار لتقييم فاعلية نظم المعلومات الجغرافية في إدارة الكوارث بينما يقدم الدكتور محمد العسيري مدير إدارة النظم والمراقبة بالمملكة العربية السعودية ورقة بعنوان نظلم الاستغاثة العالمي ودوره في عمليات البحث والإنقاذ وتلافي الكوارث فيما يعرض مشاركون من كل من بنجلادش ومصر والمملكة العربية السعودية خلال جلسة ملامح من الاستراتيجيات المعتمدة لإدارة الكوارث، بينما يقدم المقدم عبد الله محمد القرني من منسوبي بالمديرية العامة للدفاع المدني تقييماً لبرامج مرحلة الاستعداد لإدارة الكوارث في المملكة.

 وفى جلسة  "الأبعاد الأمنية المصاحبة للكوارث" التى يترأسها اللواء الدكتور علي بن حسين الحارثي مدير عام السجون بالمملكة ستتم مناقشة أربعة أوراق بحثية ومشاركات لباحثين وخبراء من بريطانيا ومصر والسودان والمملكة العربية السعودية، ومنها ورقة لرئيس قسم العلوم الشرطية بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الفريق الدكتور عباس أبو شامة حول أسلحة الدمار الشامل، وورقة أخرى لرئيس قسم أنظمة وامن الاتصالات بوزارة الداخلية السعودية الدكتور فيحان العتيبي. بعنوان منظومة اتصالات أمنة ومتطورة لدعم خطط إدارة الكوارث. وتحت عنوان دور التقنيات الحديثة في إدارة الكوارث يترأس الدكتور سعيد بن محمد الشهري أعمال الجلسة الخامسة للندوة، وتتضمن أربعة أوراق لباحثين من تركيا والجزائر ونيبال والمملكة العربية السعودية ومصر، منها ورقة بعنوان الحلول الهندسية لمواجهة كوارث السيول للمهندس خلف بن دغار الدلجي مدير إدارة تصميم الطرق وتصريف السيول بالمملكة.

تناقش الجلسة العلمية الأولى والتي يترأسها عضو مجلس الشورى الدكتور عبد الرحمن هيجان بورقة بريطانية يقدمها الجنرال ميشيل شارلتون ويدي، تليها ورقة للدكتور حسين عزيز صالح - ممثل الهيئة العليا للبحث العلمي بسوريا -، بعنوان الإستراتيجية العلمية لإيجاد الحلول المثالية لإدارة الكوارث والتخفيف من آثارها في البلدان العربية، في حين يعرض مدير الإدارة العامة للحماية المدنية العميد علي بن عطاالله القثامي في ورقة خلال الجلسة الأولى لإستراتيجية إدارة الكوارث في المملكة العربية السعودية.بينما تتناول الجلسة الثانية للندوة دور التقنيات الحديثة في إدارة الكوارث عبر أربعة أوراق بحثية تبدأ بورقة بعنوان دور إدارة المعرفة والذكاء الاصطناعي في زيادة فاعلية منظمات الإغاثة يلقيها حسام يوسف عز الدين رئيس وحدة التخطيط بهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية بالمملكة، تليها ورقة إيطالية للمتحدث رومانو لمبرتي ثم ورقة لمشاركين من الولايات المتحدة الأمريكية هما هيربرت لاو وأنوش شامسبادي.

وتتطرق الجلسة الثالثة التي يترأسها اللواء الدكتور فهد أحمد الشعلان إلى عدد من أسس ومتطلبات إدارة الكوارث , وتبدأ بورقة بعنوان زلزالية غرب وجنوب غرب المملكة وعلاقتها بعمليات الاتساع الحركية المصاحبة لنشأة وتطور البحر الأحمر , للدكتور طلال علي مختار أستاذ الجيوفيزياء بكلية علوم الأرض بجامعة الملك عبدالعزيز ثم  ورقة بعنوان إستراتيجية الجيولوجيا الهندسية لتخفيف الكارثة وفق اشتراطات إعادة التأهيل والبناء لمدينة جازان للمهندس محمد فؤاد باعامر من الهيئة السعودية للمساحة والجيولوجيا.ويعرض مشاركون من كل من بنجلادش ومصر والمملكة العربية السعودية خلال جلسة ملامح من الاستراتيجيات المعتمدة لإدارة الكوارث  و يقدم المقدم عبدالله محمد القرني من منسوبي بالمديرية العامة للدفاع المدني تقييماً لبرامج مرحلة الاستعداد لإدارة الكوارث في المملكة.

وخلال الجلسة الرابعة  ستتم مناقشة أربعة أوراق بحثية  منها ورقة للباحث سعيد محمد غنام من منسوبي الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة بعنوان ضغوط العمل تهدد سلامة الطيران , تليها ورقة بعنوان إدارة الكوارث كأحد أبعاد التنمية المستدامة للمهندسة فاطمة عبدالمنعم الباحثة بالمركز القومي لبحوث البناء والإسكان في مصر.. ثم ورقة بعنوان أثر الضغط والحرارة في تنامي مخاطر كوارث الحرائق البترولية للعميد الدكتور علي بن سعد الشهراني بالمديرية العامة لحرس الحدود بالمملكة. كما يلقي البروفسور دورجادس الأستاذ بجامعة نيودلهي ورقة بعنوان الآثار الناجمة عن الكوارث وآثارها على التنمية.

وبخصوص  دور التقنيات الحديثة في إدارة الكوارث ستتم مناقشة اربعة أوراق لباحثين من تركيا والجزائر ونيبال والمملكة العربية السعودية ومصر , منها ورقة بعنوان الحلول الهندسية لمواجهة كوارث السيول للمهندس خلف بن دغار الدلجي مدير إدارة تصميم الطرق وتصريف السيول بالمملكة. فيما تناقش الجلسة السادسة نماذج من الكوارث ودور التقنيات الحديثة في إدارتها من خلال خمس أوراق لباحثين من مصر واليمن والمملكة العربية السعودية.

وتناقش الجلسة السابعة الآثار الناجمة عن الكوارث ويترأس الجلسة الدكتور عبد الله اليوسف وكيل وزارة الشئون الاجتماعية للرعاية والتنمية الاجتماعية وتتضمن أربعة أوراق بحثية يستهلها الأستاذ عبد الحق أميري رئيس المكتب الإقليمي لتنسيق الشؤون الإنسانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ووسط آسيا بالأمم المتحدة بورقة بعنوان سبل معالجة الآثار الناجمة عن الكوارث، و يعرض الدكتور محمد بن عتيق الدوسري في ورقة بعنوان المواد الكيميائية.. أخطارها وإدارة الكوارث..  ويتطرق الدكتور طه بن عثمان الفرار الأستاذ بجامعة نايف للعلوم الأمنية في ورقته خلال الجلسة لأخطار كوارث تلوث البيئة وكيفية التصدي لها. كما يعرض خالد الشريف آل زيد من الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة لحوادث وكوارث الطائرات في المطار وآليات التعامل معها.

ويترأس المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية اللواء مهندس منصور بن عبد الله التركي أعمال الجلسة التاسعة من الفعاليات العلمية للندوة والتي تعرض لعدد من التجارب الدولية في مجال إدارة الكوارث. عبر خمسة مشاركات من إندونيسيا والمملكة العربية السعودية وسنغافورة والإمارات العربية المتحدة، منها ورقة بعنوان نماذج من آليات التعاون الدولي في مواجهة الكوارث الإشعاعية والنووية للدكتور خالد العيسى عميد معهد بحوث الطاقة الذرية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.وتناقش الجلسة العاشرة التي يترأسها اللواء الدكتور سعد بن علي الشهراني وكيل كلية الدراسات العليا بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية مناقشة  خمسة أوراق بحثية منها التعامل الأمن مع غاز الكلور في محطات تنقية المياه بالمملكة للمهندس عبدالله بن سليمان الجار الله مدير السلامة والإطفاء بوزارة المياه والكهرباء، ومخاطر حرائق الغابات على البيئة للدكتور أحمد الخولي الخبير بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية بالمملكة وتعرض الباحثة المغربية الدكتورة جميلة السعيدي لمخاطر الفيضانات في المجتمعات الحضرية، مدينة الناضور بالمغرب نموذجاً، ويتعرض الدكتور علي عبد الرؤف الأستاذ بجامعة البحرين في ورقته لجهود إعادة البناء – المتوازن لمناطق الزلازل من الناحية المعمارية.

وتحت عنوان" رصد الآثار الناجمة عن الكوارث وسيل معالجتها " تبحث الجلسة الحادية عشر والثانية عشر عشرة أوراق منها ورقة بعنوان الصدمة النفسية الناتجة عن كوارث الحروب للباحث العراقي نبيل كامل سعيد، وأخرى بعنوان سيكولوجية الكارثة للدكتور أحمد بن سعيد الحريري المستشار النفسي بالمملكة العربية السعودية، ثم محاضرة عن الدفاع المدني في سياق إسلامي للدكتورة نورما فالنيسو من جامعة سان كارلوس الفيدرالية بالبرازيل، كما يعرض اللواء متقاعد الدكتور مساعد اللحياني خلال الجلسة الثانية عشر التي يترأسها الدكتور عبد الوهاب بن سعود السديري رئيس هيئة التحقيق والإدعاء العام بمنطقة الرياض، لأهمية استقطاب المتطوعين للمشاركة في التعامل مع الكوارث، كما تعرض الهيئة الملكية بالجبيل وينبع لإجراءاتها في مواجهة الكوارث الصناعية من خلال ورقة يقدمها الباحثان أحمد باجحلان.

أما جلسات اليوم الأخير الخاصة بالإعلام والكوارث فتناقش الجلسة الثالثة عشر والتي يترأسها اللواء الدكتور صالح بن محمد المالك مدير الإدارة العامة للعلاقات والتوجيه بوزارة الداخلية السعودية  ورقة للدكتورة كريستينا سيلفيا من الدفاع المدني الوطني بوزارة التكامل الوطني بالبرازيل، و ورقة للدكتور عبد الله صالح الصيخان مستشار الأمن الصناعي بشركة سابك بعنوان "بروتوكولات الإعلام أثناء الكوارث"  ويقدم الدكتور جمعان بن أحمد الغامدي مراقب المطبوعات بوزارة الثقافة والإعلام السعودية   ورقة بعنوان دور الاعلام أثناء وبعد الكارثة، و يقدم صالح بن علي القحطاني من المديرية العامة للدفاع المدني ورقة بعنوان الإعلام الأمني وفن إدارة الكوارث.

وتهدف الندوة التي تستمر أربعة أيام إلى توسيع دائرة الحوار والنقاش بين الجهات الدولية المتخصصة في إدارة الكوارث والاستفادة من تجارب كافة الدول في التعامل مع الطوارئ ورفع كفاءة القوى البشرية والمعدات والتجهيزات اللازمة في مثل هذه الحالات من خلال رصد الجهود الدولية والمحلية في التعامل مع الكوارث ومتابعة المستجدات في مجال إدارتها وعرض أبرز التهديدات والمخاطر وكيفية مواجهتها وتعزيز سبل التعاون على المستوى المحلي والإقليمي والدولي في مجال إدارة الكوارث من خلال رصد الجهود الدولية والمحلية في التعامل مع الكوارث ومتابعة المستجدات في مجال إدارتها، وعرض أبرز التهديدات والمخاطر وكيفية مواجهتها، بالإضافة إلى آليات تفعيل العمل التطوعي بوصفه أحد مقومات نجاح إدارة الكوارث وتعزيز سبل التعاون على المستوى المحلي والإقليمي والدولي في مجال إدارة الكوارث فيما تختم الفعاليات العلمية للندوة بالجلسة الرابعة عشر والتي يترأسها الدكتور عبد العزيز عبد الله الخضيري وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة وتعرض لعدد من التجارب الدولية في مجال إدارة الكوارث.

المشاركون في الندوة

الجهات الدولية والمنظمات المحلية والإقليمية التي تهتم بمجال إدارة الكوارث ومنها:

1-    وزارات الداخلية .

2-    وسائل الإعلام .

3-    الهيئات والمنظمات الدولية المتخصصة في إدارة الكوارث.

4-    مراكز التدريب الأمني والدفاع المدني .

5-    معاهد البحوث ومراكزها المتخصصة المعنية بإدارة الكوارث. 

6-    الجهات الحكومية و مراكز البحوث والجامعات والهيئات المعنية بإدارة الكوارث (داخل المملكة).

7-    وزارة الداخلية.

8-    وزارة الدفاع والطيران .

9-    رئاسة الحرس الوطني .

10- وزارة الشئون البلدية والقروية.

11- وزارة المياه والكهرباء.

12- وزارة الثقافة والإعلام .

13- وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

14- وزارة الشئون الاجتماعية.

15- وزارة العمل.

16- وزارة الزراعة.

17- وزارة البترول والثروة المعدنية.

18- وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد.

19- وزارة التجارة والصناعة.

20- وزارة التعليم العالي.

21- وزارة التربية والتعليم.

22- وزارة الصحة.

23- وزارة النقل.

24- وزارة المالية.

25- وزارة الحج.

26- الرئاسة العامة لرعاية الشباب.

27- جمعية الهلال الأحمر السعودي.

28- المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني.

29- الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

30- المؤسسة العامة للموانئ.

31- المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق.

32- المؤسسة العامة لتحلية المياه.

33- الهيئة الملكية للجبيل وينبع.

34- الهيئة العامة للطيران المدني.

35- مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية.

36- معهد الإدارة العامة.

37- الجامعات الحكومية والأهلية.

38- المراكز والمعاهد العلمية المتخصصة في العلوم الإدارية.

القطاع الخاص من شركات ومؤسسات داخل المملكة المعنية بهذا المجال ومنها :

1-    شركة آرامكو السعودية.

2-    شركة سابك.

3-    شركات الطيران.

4-    خطوط السكة الحديد.

5-    شركات النقل البحري.

6-    شركات النقل البري.

7-    شركات النقل الجوي.

8-    شركات النفط والبتروكيمائية.

9-    شركات ومؤسسات التأهيل والتدريب.

10- الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال وتقنيات الاتصالات والتعليم والإعلام.

11- القنوات الفضائية والتلفزيونية المحلية والإقليمية الحكومية والخاصة.

12- شركات تقنيات الاتصالات (hardware Software).

13- شركات الحلول الإلكترونية.

14- الشركات الاستشارية.

15- صانعو القرار في مجال إدارة الكوارث في عدد من الحكومات الصديقة المختارة.

الجهات المساندة للمديرية العامة للدفاع المدني بأعضاء ضمن اللجنة العلمية للندوة :

1-       الأمن العام.

2-       جامعة الملك سعود.

3-       جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.

4-       كلية الملك فهد الأمنية.

5-       مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية .

6-       مستشفى قوى الأمن.

7-       معهد الإدارة العامة.

8-       هيئة التحقيق والادعاء العام.

وأكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبد العزيز، نائب وزير الداخلية، على أهمية الندوات واللقاءات العلمية التي تبحث وتناقش سبل تطوير الأداء العلمي في كل مرفق له مساس بحياة الإنسان وأمنه وبالأخص في إدارة الكوارث ومواجهتها المبنية على الأسس العلمية ، مشيرا سموه الى أن إدارة الكوارث من العلوم التي تتطلب تكثيف البحوث والدراسات وتبادل الخبرات بين الدول كافة ، كون الكارثة لا تعترف بحدود إقليمية أو دولية ، وينتج عنها خسائر بشرية ومادية تؤثر في كيان الدول والشعوب.

جاء ذلك في كلمة سموه أثناء رعايته مساء أمس نيابة عن النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز انطلاق فعاليات الندوة الدولية عن إدارة الكوارث بفندق الانتركنتننتال بالرياض. وقال سموه: إن العالم أصبح قرية كونية واحدة يتأثر بأي مؤثر سواءً كان ذلك في الأرض أو الماء أو الهواء ، وان الكوارث تجاوزت التقسيم التقليدي لها سواء ما كان طبيعياً كالزلازل أو الفيضانات وغيرها ، أو ما كان بفعل الإنسان حيث أصبحنا نسمع عن نواتج ظواهر متعددة ومختلفة كالتغير المناخي ، والأوبئة ونحوها متعددة الأسباب والنتائج .
وأضاف : إن المملكة أسهمت في كثير من المجالات الإنسانية سواء بتقديم المعونات الإغاثية والمادية للدول المتضررة من جراء الكوارث بكافة أنواعها ، إلى جانب تقديمها إسهامات فاعلة في إعادة الأعمار ، والالتزام بكافة الاتفاقيات الدولية التي تضمن الأمن والسلم العالمي كونها من الدول الفاعلة في مجال المشاركة بالندوات والمؤتمرات الدولية مؤكداً أن تنظيم هذه الندوة المتوجة بالموافقة السامية الكريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين والدعم غير المحدود من سمو ولي العهد وسمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس الدفاع المدني حفظهم الله ، استمراراً لجهود المملكة لاتخاذ كل ما من شأنه الحفاظ على سلامة وأمن البشرية.

وتمنى سموه أن تكون هذه البحوث العلمية المقدمة في هذه الندوة ذات إسهامات بما فيها من خبرات علمية وتجارب دولية وخبرات متراكمة ، في تحقيق ما يتطلع إليه المعنيون والمهتمون في جانب الإدارة والمواجهة الفاعلة للكوارث .

عقب ذلك تشرف ممثلو الشركات الراعية للندوة بالسلام على سمو نائب وزير الداخلية واستلام دروعهم بهذه المناسبة ثم قدمت هدية تذكارية لسموه لرعايته الحفل من الفريق سعد التويجري ، وقام سموه بافتتاح المعرض المصاحب للندوة والذي يشارك فيه عدد من كبريات شركات تصنيع مستلزمات الدفاع المدني واستمع إلى شرح عن محتوياته.

http://www.al-madina.com/node/184390

الندوة الدولية عن إدارة الكوارث

التعريف بالندوة

هي ندوة دولية تعنى بإدارة الكوارث، يتم فيها إلقاء الضوء على الكوارث التي تهدد الإنسان، وسبل الوقاية منها والتخفيف من آثارها وأساليب مواجهتها، كما تعرض تجارب بعض الدول في التعامل مع الكوارث المحلية، وتعنى بتبادل الخبرات بين المعنيين في إدارة الكوارث في سبيل تعزيز سبل التعاون على المستوى الدولي، وإيجاد الآليات المناسبة لتفعيل العمل التطوعي.

موعد تنظيم الندوة

تنظم الندوة في الفترة من 14-17شوال 1430 هـ الموافق 3-6 أكتوبر 2009.

المكان

قاعة الملك فيصل للمؤتمرات.

المنظم

الإدارة العامة للحماية المدنية والتابعة لإدارات شؤون العمليات بالمديرية العامة للدفاع المدني .

الأهداف

1-    رصد الجهود المحلية والدولية في التعامل مع الكوارث.

2-    متابعة المستجدات في مجال إدارة الكوارث.

3-    عرض أبرز التهديدات والمخاطر  وكيفية مواجهتها.

4-    آليات تفعيل العمل التطوعي بوصفه أحد مقومات نجاح إدارة الكوارث.

5-    تبادل المعلومات والخبرات في مجال إدارة الكوارث.

6-    تعزيز سبل التعاون على المستوى المحلي والإقليمي والدولي في مجال إدارة الكوارث.

المحاور الرئيسية

1-       أسس ومتطلبات إدارة الكوارث

·       المنظور الشرعي والقانوني والأخلاقي للتعامل مع الكوارث.

·       الأسس العامة لإدارة الكوارث في مختلف مراحلها واستراتيجيات المواجهة.

·       تحليل المخاطر والتنبؤ بالكوارث الطبيعية والصناعية للحد من آثارها.

·       خطط الطوارئ الوطنية لإدارة الكوارث.

·       التدريب في مجال مواجهة الكوارث وإدارتها والسيطرة على آثارها ونتائجها.

·       المقومات التنظيمية لإدارة الكوارث ( السياسات العامة، واللوائح التنظيمية ... الخ).

2-       دور التقنيات الحديثة في إدارة الكوارث

·       تقنيات الرصد والاستشعار عن بعد ودورها في إدارة الكوارث والحد من آثارها.

·       منظومات التنبؤ والإنذار المبكر ونظم الاتصالات الدولية للحد من مخاطر الكوارث بأنواعها.

·       نظم المعلومات (الجغرافية وغيرها) ودروها في إدارة الكوارث والتخفيف من أثارها.

·       توظيف البيانات الإحصائية في بناء السيناريوهات و نماذج المحاكاة للتعامل مع الكوارث.

·       دور البحث العلمي والتطوير التقني في الوقاية من الكوارث ومعالجة تبعاتها.

3-       الآثار الناجمة عن الكوارث وسبل معالجتها

·       الآثار النفسية و الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن الكوارث وكيفية معالجتها.

·       الرعاية النفسية والاجتماعية ودورها في إدارة الكوارث.

·       أسس ومفاهيم طب الطوارئ، وتطبيقات الصحة الالكترونية والطب عن بعد في حالات الكوارث.

·       العمل التطوعي باعتباره من أهم مقومات إدارة الكوارث.

·       التامين ودوره في إدارة الكوارث والتخفيف من أثارها.

4-       الأبعاد الأمنية المصاحبة للكوارث

·       إدارة عمليات الأمن والسلامة في حالات الكوارث وعمليات الإغاثة.

·       التحديات الأمنية المصاحبة للكوارث وطرق التعامل معها.

·       الإرهاب باعتباره من أهم المهددات الأمنية التي قد تؤدي إلى حدوث كوارث بيئية أو صناعية.

·       إجراءات الوقاية والتجهيز المسبق لحماية الأرواح والممتلكات ودورها في تخفيف آثار الكوارث(المخابئ ، الإنذار، مراكز عمليات الطوارئ ، الخزن الاستراتيجي ،... الخ).

5-       الإعلام والكوارث

·       مهارات وأسس وإستراتيجيات إعلام الكارثة.

·       دور الإعلام الأمني في إدارة الكوارث.

·       المسؤولية الاجتماعية والإنسانية لوسائل الإعلام في مراحل الكارثة.

·       التوعية الإعلامية بالمخاطر الطبيعية والصناعية ودورها في الحد من الكوارث.

·       دور الإعلام في تفعيل الأعمال التطوعية إبان الكوارث، وتقديم المساعدات للمنكوبين.

6-       التعاون الدولي في مواجهة الكوارث

·       الاتفاقيات الدولية في مجال إدارة الكوارث، وآليات التعاون والتنسيق بين الدول لمواجهة الكوارث والتخفيف من آثارها.

·       آليات تبادل المعلومات والخبرات بين الدول والمنظمات المعنية بالكوارث.

·       دور القانون الإنساني والتزامات الدول والمنظمات في تعزيز التعاون الدولي عند وقوع الكوارث.

·       الجهود الدولية في مجال الإغاثة وتقديم المساعدات.

·       دور منظمة الأمم المتحدة والأجهزة التابعة لها في إدارة الكوارث وتقديم الإغاثة للمنكوبين.

·       واقع المنظمات المحلية والإقليمية والدولية المعنية بالكوارث وسبل تطورها وتكاملها.

7-       التجارب الدولية في مجال إدارة الكوارث

عرض تجارب الدول المختلفة واستخلاص الدروس المستفادة منها في مجال إدارة الكوارث والتعامل معها وإعادة الأوضاع (التوازن) بعد التعرض للكوارث الطبيعية أو الصناعية ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر: حالات الزلازل وتبعاتها (تسونامي)، وحرائق أبار البترول ومنشآت تكريره، والكوارث الناجمة عن تسرب المواد الكيمائية أو المشعة، والكوارث الناجمة عن السيول والفيضانات والأعاصير والأوبئة والتلوث البيئي... الخ.

فعاليات الندوة والأنشطة المصاحبة لها

1-       المحاضرات الرئيسة.

2-       الأوراق العلمية المحكمة والمقبولة.

3-       ورش عمل.

4-       حلقات النقاش.

5-       المعرض المصاحب.

للتواصل

اللجنة التحضيرية للندوة الدولية عن إدارة الكوارث

ص.ب/ 22638 الرياض/11416

هاتف/ 96614646123  فاكس/96612935013

بريد إلكتروني:  info@isdm.gov.sa

ويمكن زيارة موقع الندوة من خلال هذا الرابط : http://www.isdm.gov.sa

  المنظم: الإدارة العامة للحماية المدنية والتابعة لإدارات شؤون العمليات بالمديرية العامة للدفاع المدني
  من: 03/10/2009 -- 14 شوال, 1430
  إلي: 06/10/2009 -- 17 شوال, 1430
  العنوان: الندوة الدولية عن إدارة الكوارث
  عدد الزيارات: 5520
أخبر صديق