مسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف
   عدد الزيارات: 8360
  الراعي: الامانة العامة للأوقاف- الكويت
  تاريخ بداية المسابقة: 03/08/2010 -- 23 شعبان, 1431
  تاريخ نهاية المسابقة: 03/08/2011 -- 04 رمضان, 1432
شروط المسابقة:

 تحت رعاية كريمة من سمو ولي العهد  دولة الكويت  الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح،تنظم الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت "مسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف في دورتها السابعة (1431-1432 هـ/2010-2011م

الكتيب التعريفي للمسابقة

إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية

مقدمة

تعتبر المسابقة إحدى مشاريع الدولة المنسقة لجهود ملف الوقف في العالم الإسلامي والبالغ عددها 12 مشروعا، ولقد استهلت انطلاقة المسابقة في دورتها الأولى عام 1999، وبلغ عدد من تقدموا للمشاركة في المسابقة حتى دورتها السادسة 203 مشارك ومشاركة من باحثين ومهتمين بالوقف.

وتهدف المسابقة إلى:

1-         تشجيع عملية البحث العلمي من خلال إذكاء روح المنافسة العلمية.

2-         تسليط الضوء على نظام الوقف، وجعله من أولويات الباحثين أفرادا ومؤسسات.

3-         سد العجز في المكتبة العربية من الأدبيات التي تتناول الوقف.

4-         إبراز الجانب التنموي في الإسلام وبالذات الصيغة الوقفية.

5-         المساهمة في ترشيد المسيرة التطويرية لعمل الأمانة العامة للأوقاف، والمؤسسات القائمة على شؤون الأوقاف في العالم الإسلامي.

6-         اكتشاف الطاقات الإبداعية في مجال البحث والدراسة خاصة في موضوع الوقف.

7-         معالجة المشكلات المعاصرة لنظام الوقف، والتوصل إلى اقتراحات لتطويره والنهوض به.

وتأتي المسابقة في دورتها السابعة لتطرح عددا من الموضوعات البحثية على المفكرين، والباحثين، والمتخصصين، والمهتمين بالشأن الوقفي التي تحتاج إلى مزيد من البحث والدراسة لقلة ما كُتب حولها، ولما تمتاز به من جدة وأهمية، حيث يطرح "الموضوع الأول" على الباحثين التطرق إلى موضوع حيوي معاش هو وضع الأقليات الإسلامية في دول العالم الثالث غير الإسلامية، وما يمكن للوقف أن يقدمه لخدمة هذه الأقليات من خلال دراسة حالة معينة في إحدى تلك الدول للخروج بعدد من التصورات الهامة المفيدة في دعم دور المؤسسة الوقفية في العالم الإسلامي وخارجه. في حين طرح "الموضوع الثاني" للبحث مسألة في غاية الأهمية حيث دعا لدراسة توثيق الأوقاف لما تحمله من بعد مؤسسي وإداري يحفظ لها وجودها من الضياع والتعديات، مع تدعيم ذلك بدراسة حجة وقفية معينة، والدروس المستفادة منها، والأثر الذي أحدثه ذلك الوقف.

والأمل معقود على أن يكون البحث في هذه المواضيع فائدة عميقة في الخروج بمقترحات وآراء عملية تخدم المؤسسة الوقفية، بما يعود بالنفع على حاضر الأمة الإسلامية ومستقبلها. والله نسأل أن يوفقنا ويوفق الباحثين لما يحبه ويرضاه، وهو ولي ذلك والقادر عليه.   

مواضيع المسابقة السابعة

الموضوع الأول : الوقف والأقليات الإسلامية في العالم الثالث

مشكلة البحث:

تشترك كل الدلائل حول اعتبار الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية أحد السمات الرئيسة التي تعاني منها الأقليات الإسلامية في العالم، وبالخصوص في بلدان العالم الثالث منه (أفريقيا، آسيا، أمريكا اللاتينية). من ناحية أخرى، اتسمت علاقة البلدان الإسلامية بهذه الأقليات بسياسة المساعدات المالية التي كثيرا ما تترافق مع الهدر، ناهيك عن اشتراطات المانحين التي تقيد الاستفادة من هذه المساعدات وتجعلها أسيرة أجندات يغلب عليها الطابع السياسي أو الفئوي.

يطرح هذا الموضوع ما يمكن للوقف باعتباره صيغة تنموية وطريقة للاعتماد على الذات) أن يقدمه للأقليات المسلمة في بلدان يلعب فيها العمل الخيري سواء المحلي أم القادم من الخارج دورا رئيسا في الحياة الاجتماعية والعلمية والسياسية. ويعالج البحث السؤال الرئيسي الآتي: ماذا يمكن للوقف أن يقدم للأقليات المسلمة حتى تصبح جزءا مهما من مجتمعاتها مع المحافظة على تميزها العقائدي وعلاقاتها مع باقي العالم الإسلامي؟

وتستوجب الإجابة عن هذا التساؤل الاستخدام الدقيق للأرقام والبيانات الموثقة لحالة الدراسة، مع التركيز على العناصر الاسترشادية الآتية (مع إمكانية إضافة ما يراه الباحث من نقاط مهمة أخرى ترتبط بالسياق العام للموضوع):

العناصر الاسترشادية للموضوع الثاني:

(أ‌)      مقدمة عامة (5-10 صفحات).

(ب‌) دراسة حالة لأقلية إسلامية في بلد مثل الهند أو منطقة غرب أفريقيا على سبيل المثال بالاعتماد على بيانات إحصائية دقيقة من خلال التعرض إلى المسائل الآتية:

·       تحليل الحالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لهذه الأقلية (10-15 صفحة).

·       مقارنة بين هذه الأقلية المسلمة وأقليات أخرى فاعلة في نفس البلد(5-10 صفحات).

·       علاقة هذه الأقليات بالعالم الإسلامي (البلدان، المنظمات الرسمية (مثل منظمة المؤتمر الإسلامي، المؤسسات الإسلامية التطوعية) (10-15 صفحة).

·       القوانين المنظمة للجمعيات والمؤسسات الخيرية (في بلد أو منطقة الدراسة) الأقرب إلى فلسفة الوقف (10-15 صفحة).

·       العوائق الذاتية، الداخلية (الاقتصادية، القانونية، السياسية)، والخارجية التي تمنع الأقليات المسلمة من تطوير قدراتها (10-15 صفحة).

(ج)  الشروط الموضوعية التي تمكن الوقف من مساعدة الأقلية المسلمة على تطوير قدراتها الذاتية:

·       صيغة الوقف وبناء القدرات الذاتية للأقليات المسلمة في البلدان الفقيرة (10-15 صفحة).

·       تصور لدور المؤسسات الوقفية ذات البعد العالمي في المساهمة في بناء القدرات الذاتية للأقليات المسلمة(10-15 صفحة).

(د)  خاتمة البحث: تحتوي على أهم الخلاصات والاستنتاجات والتوصيات (3-5 صفحات).

الموضوع الثاني : توثيق الأوقاف في العالم الإسلامي: حماية للوقف والتاريخ

مشكلة البحث:

اهتم الفقهاء بحماية الوقف منذ نشأته، وطوال ممارسة وظائفه وحتى في حالات انتهائه. ويعتبر توثيق الأوقاف جزءا من هذه الحماية، أحد أركان الوقف المتعارف عليه بالصيغة وهي الطريقة التي تعرف بها إرادة الواقف بإنشاء وقفه. وقد تميزت الأوقاف الإسلامية بتقديم نماذج متعددة لهذا الركن (الصيغة) لعل من أكثرها انتشارا الحجج الوقفية التي مثلت بحق سندا قانونيا لحماية الأوقاف ضد التعديات، إضافة إلى كونها مادة معرفية رئيسة لتحليل تطور الخبرة الوقفية في الدول الإسلامية وفهم الأدوار المتعددة التي لعبها الوقف ناهيك عن رصد الملامح الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية للبلدان المسلمة. في هذا الإطار يمكننا الربط بين دور التوثيق في حماية الوقف ودوره في حماية تاريخ الأمة الإسلامية في كثير من بقاع العالم.

يستوجب هذا الموضوع التطرق إلى مسألتين رئيستين بشكل منهجي مترابط. تتعلق الأولى بمدخل تاريخي ونظري لموقع التوثيق في البناء المؤسسي للأوقاف من حيث الفلسفة والمهام والتطور التاريخي. وترتبط الثانية "بدراسة حالة" من خلال اختيار حجة وقفية يتم تحليلها وفقا للخصائص التي تم التعرض إليها في القسم الأول. وعليه فإن المخطط العام للبحث يستوجب الربط بين المسألتين التاليتين وما يتبعهما من العناصر الفرعية الآتية (استرشادا لا حصرا):

العناصر الاسترشادية للموضوع الثالث:

1- مقدمة عامة (5-10 صفحات).

2-البناء الفكري والقانوني للحجة الوقفية:

(أ‌)   فلسفة توثيق الوقف ونظرية التعاقد في الفكر الإسلامي(5-10 صفحات).

(ب‌)  أدلة مشروعية التوثيق (3-5 صفحات).

(ج)  التطور التاريخي لتوثيق الوقف في العالم الإسلامي (5-10صفحات).

(د‌)   العناصر الرئيسة للحجج الوقفية (الديباجة، الإقرار، الكتابة، الشهادة، الخ) (2-5 صفحات).

(هـ‌) معوقات توثيق الأوقاف المعاصرة (طول الإجراءات، التداخل في الاختصاص، اغتصاب الأوقاف، الخوف من استيلاء الدولة على الوقف، الخ) (5-10 صفحات).

(ح‌)  تقديم تصور معاصر لتوثيق الأوقاف يزاوج بين المتطلبات الشرعية، والتطور التكنولوجي (3-5 صفحات).

3-دراسة حالة حجة وقفية:

تزخر وزارات وهيئات الأوقاف وإدارات المخطوطات في البلدان الإسلامية، بنماذج لوقفيات تجمع بين الأهمية التاريخية والعلمية. ومن الطبيعي أن ينصب جزء من الجهد العلمي في مجال الوقف على إعادة اكتشاف هذا المخزون المعرفي المتمثل في الحجج الوقفية وإعطائه جزءا من البحث والتقصي. في هذا الإطار يختار الباحث نموذجا لحجة وقفية خيرية -على أن تعود لفترة زمنية سابقة لمنتصف القرن العشرين-، مبرزا أهمية الحجج الوقفية في المساءلة التاريخية للواقع الاجتماعي والاقتصادي للعالم الإسلامي من خلال تحليل مكوناتها الرئيسة ضمن السياق التاريخي والاجتماعي الذي جاءت فيه. مع الإشارة إلى العناصر الآتية:

(أ‌)     بنية الحجة الوقفية (5-10 صفحات).

·  مصدر الوثيقة الوقفية.

·  تحقيق الوثيقة الوقفية من حيث الألفاظ والتواريخ والشواهد.

·  خصوصيات الحجة الوقفية من حيث عناصرها الرئيسة.

(ب‌)  تحليل مضمون الوقفية في علاقاتها بالسياقات الاقتصادية والاجتماعية للفترة التاريخية ذات الصلة (25-30 صفحة).

(ج‌)  أهم الدروس المستفادة منها فيما يتعلق بالأدوار التي لعبتها المؤسسات الوقفية في مجتمعات المنشأ، وما تضيفه هذه الوقفية في الجانب المعرفي والتاريخي ارتباطا بإطارها الزمني والمكاني (10-15 صفحة).

4-خاتمة البحث: تحتوي على أهم الخلاصات والاستنتاجات والتوصيات (3-5 صفحات).

شروط التقدم لمسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف

الدورة السابعة (2010-2011م)

الشروط العامة للمسابقة:

1-    يحق للباحثين: الأفراد أو المجموعات أو المؤسسات العلمية المشاركة في المسابقة.

2-    تقدم البحوث في إحدى اللغات الثلاث(العربية، الإنجليزية، الفرنسية)، بشرط أن يكون البحث مصحوباً بترجمة كاملة إلى العربية.

3-    ألا يقل البحث عن 90 صفحة ولا يتجاوز 105 صفحات.

4-    الالتزام بشروط البحث العلمي مع مراعاة المنهج النقدي، ومناقشة وجهات النظر المختلفة حول موضوع البحث مع التوثيق العلمي للآراء وفقاً للقواعد المتعارف عليها.

5-    المعايير الأساسية لتحكيم البحوث هي: سلامة المنهج، وتسلسل الأفكار، ووضوح العرض، والقدرة على ربط النتائج بالمقدمات، وسلامة لغة البحث.

6-    ألا يكون البحث قد سبق أن حصل على جائزة أخرى أو على شهادة علمية، ويحق للأمانة العامة للأوقاف سحب قيمة الجائزة إذا اكتشفت أن البحث الفائز قد نشر سابقاً أو قدم إلى جهة أخرى لغرض آخر أو مستلاً من رسالة علمية. 

7-    لا يحق لمن فاز في إحدى دورات المسابقة أن يشارك في الدورة التي تليها.

8-    يرفق مع البحث السيرة الذاتية لصاحبه.

9-    تقدم أصول البحوث في موعد أقصاه 1/6/2011م.

10- للأمانة حق الاستفادة من البحوث الفائزة بالصورة التي تراها.

11- يحق للأمانة حجب أي من الجوائز إذا لم ترق البحوث المقدمة إلى المستوى المطلوب، وهي غير ملزمة برد البحوث التي تصلها سواء أكانت فائزة أم غير فائزة.

12- البحوث التي تخالف الشروط السابقة لا تدخل تحكيم المسابقة.

13- لا يحق للفائزين نشر بحوثهم إلا بموافقة خطية من الأمانة.

14- للأمانة الحق في سحب الجائزة من البحوث الفائزة التي يتبين مخالفتها للقواعد العلمية.

15- تقدم البحوث مطبوعة على الكمبيوتر على ورق A4 بخط Traditional Arabic مقاس 16.

إجراءات التقدم للمسابقة:

1-       تعبئة نموذج الاشتراك في المسابقة من خلال الموقع الإلكتروني للأمانة العامة للأوقاف www.awqaf.org

2-       الحصول على نسخة من الكتيب التعريفي لمواضيع المسابقة وعناصرها الاسترشادية من خلال الموقع الالكتروني للأمانة العامة للأوقاف  .

3-       ترسل البحوث للأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت مرفقا بها نموذج الاشتراك والسيرة الذاتية على النحو الآتي:

أ- إلكترونيًا:على البريد الالكتروني لإدارة الدراسات والعلاقات الخارجية:

E-mail:serd@awqaf.org

ب- بريديا: بإرسال نسخة ورقية مع قرص مضغوط على العنوان الآتي:

مسابقة الكويت الدولية لأبحاث الوقف-إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية-الأمانة العامة للأوقاف-ص ب 482 الصفاة 13005 دولة الكويت.

4-       لمزيد من المعلومات حول المسابقة يرجى الاتصال على:

هاتف: 1804777- 00965

داخلي 3141-3110-3179

فاكس: 22542526- 00965

جوائز المسابقة:

تقسم جوائز المسابقة إلى ثلاث جوائز لكل موضوع على النحو الآتي:

الجائزة الأولى: 10 آلاف دولار أمريكي

الجائزة الثانية: 7  آلاف دولار أمريكي

الجائزة الثالثة: 5  آلاف دولار أمريكي


أخبر صديق